الرئيسية أحداث المجتمع تنسيق أمني سطات برشيد يطيح بمروجي المخدرات والمؤثرات العقلية وبيع المشروبات الكحولية بدون رخصة.

تنسيق أمني سطات برشيد يطيح بمروجي المخدرات والمؤثرات العقلية وبيع المشروبات الكحولية بدون رخصة.

كتبه كتب في 30 ديسمبر، 2022 - 2:52 مساءً

صوت العدالة-مجتمع

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة سطات بتنسيق مع نظيرتها بمدينة برشيد، صباح اليوم الجمعة 30 دجنبر الجاري، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 41 و52 سنة، أحدهما مبحوث عنه على الصعيد الوطني، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية وبيع المشروبات الكحولية بدون رخصة.

وقد جرى تنفيذ هذه العملية الأمنية بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي، على مستوى المنطقة القروية “عبّارة الساحل” التي تبعد بحوالي 40 كيلومتر عن مدينة برشيد، حيث مكنت من ضبط المشتبه فيهما متلبسين بحيازة 55 كيلوغرام من مخدر الكيف و13 كيلوغرام من التبغ المهرب وكيلوغرامين و700 غرام من مخدر الشيرا، علاوة على كمية من أقراص “الإكستازي” المخدرة وسبعة أسلحة بيضاء و100 لتر من مسكر ماء الحياة، وكذا سيارة رباعية الدفع لوحات ترقيمها مزورة ومبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.
أما عملية التفتيش المنجزة بمنزل بالمنطقة القروية “أولاد حجاج”، تعود ملكتيه لشخص ثالث يشتبه في ارتباطه بهذا النشاط الإجرامي، فقد مكنت من تفكيك ورشة لإعداد مسكر ماء الحياة وحجز 600 لتر إضافي من هذه المادة المسكرة، فضلا عن حجز معدات وأواني تستعمل في عملية تقطيره.
وقد أظهرت عملية تنقيط المشتبه فيهما بقاعدة بيانات الأمن الوطني، أن أحدهما يشكل موضوع عدة مذكرات بحث على الصعيد الوطني، صادرة في حقه من قبل مصالح الأمن الوطني والدرك الملكي ببرشيد وسطات، وذلك للاشتباه في تورطه في عدة قضايا مماثلة تتعلق بترويج المخدرات.
وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه فرقة الوطنية للشرطة القضائية ببرشيد تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهما، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف باقي المتورطين المفترضين في هذا النشاط الإجرامي.

مشاركة