الرئيسية غير مصنف تطوان : تجديد المكتب الإقليمي لجمعية المستشارين الجماعيين الاستقلاليين تعزيز قدرة التفاوض والاقناع لدى المستشارين لمساعدتهم على التواصل و تعزيز مكانة المرأة داخل هياكل الجمعية…

تطوان : تجديد المكتب الإقليمي لجمعية المستشارين الجماعيين الاستقلاليين تعزيز قدرة التفاوض والاقناع لدى المستشارين لمساعدتهم على التواصل و تعزيز مكانة المرأة داخل هياكل الجمعية…

كتبه كتب في 28 ديسمبر، 2021 - 6:41 مساءً

خولاني عبد القادر

تم، يوم الأحد 26 دجنبر 2021 ، انتخاب النائب الأول لرئيس جماعة تطوان السيد الناصر الفقيه اللنجري ، ، كاتبا إقليمي لجمعية المستشارين الجماعيين الاستقلاليين بتطوان، وذلك خلال الجمع العام الذي تم بمقر حزب الاستقلال ، تحت إشراف الأخ محمد الصالحي المفتش الإقليمي للحزب رفقة كل من السيد رفيق بلقرشي عضو اللجنة المركزية للحزب و نائب المنسق الجهوي ، و بحضور السيد منصف الطوب النائب البرلماني عن مدينة تطوان .

 وجاء انتخاب الناصر الفقيه اللنجري، بعد توافق كل المستشارين على اختياره لقيادة الجمعية بالإجماع ، لولاية مدتها ثلاث سنوات قابلة للتجديد، وقد تم تشكيل المكتب بنوابه بالتوافق مع باقي المترشحين…

وتهدف الجمعية المغربية للمستشارين الاستقلاليين منذ تأسيسها سنة 1960 على يد الفقيد المجاهد الأستاذ محمد بوستة رحمه الله عقب الانتخابات الجماعية حيث كان أول رئيس لها ، لتخليق الحياة الجماعية، و تعبئة المستشارين الجماعيين للقيام بواجبهم التمثيلي .

و قد افتتح الجمع العام الأخ محمد الصالحي المفتش الإقليمي للحزب ، مذكرا بأهداف وغايات الجمعية و بالجوانب التنظيمي و بالقوانين المنظمة و المؤطرة للجهات و الجماعات المحلية و كيفية اشتغالها ، و على أن المفتشية الإقليمية بكل أجهزتها و منظماتها الموازية رهن إشارة منتخبي الحزب من اجل تدعيمه و إنجاز برامجهم الإشعاعية وأنشطتهم التنظيمية ، و أنه مستعد للمساهمة في إرساء أرضية عمل الجمعية و دعمها معنويا لمساعدتها على تحقيق أهدافها …

ثم تلتها كلمة توجيهية لمنسق الجهة السيد رفيق بلقرشي  الذي ركز على الجانب التأطيري و العلاقة التي يجب أن تكون بين برلماني المنطقة و المستشارين ، مؤكدا على أنه من المفروض أن يكون هناك تنسيق تام بين رؤساء الجماعات ومنتخبي الحزب محليا و إقليميا و جهويا،  و أن يتم تحديد لقاءات عمل مع  مكتب الدراسات بهدف التأطير والإرشاد والمواكبة من أجل الاطلاع  على المستجدات و القوانين التنظيمية ، لتمكينهم من التسيير الجيد لجماعاتهم وتمثيل المواطنين أحسن تمثيل و تشريف حزب الاستقلال ، مشيرا على أن الأمانة العامة للحزب ومفتشيه وهياكله التنظيمية الموازية دورها تعزيز الكفاءات و القدرة التفاوض والاقناع لدى المستشارين لمساعدتهم على تواصل أفضل مع المواطنين، و مذكرا  بالدور الريادي الذي لعبته الجمعية المغربية للمستشارين الجماعيين وطنيا .

كما أكد في كلمته ، على  تعزيز مكانة المرأة داخل هياكل الجمعية، وهو ما استجابت له الحاضرات، من خلال تبوء امرأة لصفة النائبة الأولى في شخص الأخت نادية شادي رئيسة المرأة الاستقلالية بتطوان  و مستشارة بالمدينة و عضوة على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة ، فضلا عن وجود مقررة  نرجيس الحزيم ، و نائبتها أسماء البقالي ، مجموعة من المستشارات في هيكلة المكتب الجديد و باقي   النواب / سعيد بن زينة و  وفاء أفيلال و عبد السلام ازعييدة ، والأمين عبد اللطيف بولعيش و نائبه: دانييل زيوزيو ، و المستشارون هم / عبد المالك طريبق ، فاطمة الزهراء الحايك ، محمد بخا ، محمد مخلوف ،عثمان الطويل ، مصطفى الطويل ، سارة العمراني ، سميرة داوود ، لطيفة لولانتي ، يوسف العلوي ، الخراز المصطفى ، عبد الحق الذويب .

وقد دعا الكاتب الإقليمي للجمعية، أعضاء المكتب إلى الاستمرار في تعزيز التواصل بينهم و مع المواطنات و المواطنين ، وأنه سيعمل على تفعيل التكوينات وخلق لجان و اليات الاشتغال و التشاور، في ظل المنظومة الجديدة للمراقبة و التتبع ، التي تهم تدبير وتسيير المجالس، متمنيا أن يكون المكتب الجديد في مستوى تطلعات المواطنات و المواطنين و حزب الاستقلال الذي يطمح إلى تبوء مكانة متميزة في انتخابات 2026  .

وأوضح ،الأستاذ بلقرشي أن حزب الاستقلال أسس لخدمة المواطنين و الوطن و كان دائما في الطليعة ،عندما تجري الانتخابات بشكل نزيه، كما أكد على استقلالية القرارات التي تتخذها الجمعية وحث المستشارين على الاستمرار في سياسة القرب خدمة للصالح العام ، معتبرا أن عملهم أساسي في خلق التنمية المحلية.

و في كلمة الأخ منصف الطوب النائب البرلماني عن تطوان ، ذكر بالدعم المتواصل الذي يوليه الأخ نزار بركة  للحزب بالجهة و اهتمامه المتزايد  بالإقليم ، سواء من منصبه وزيرا للتجهيز والماء أو كأمينا عاما للحزب ، و أنه دائم التواصل معه لطرح و مناقشة مختلف المشاكل التي تهم الساكنة ، و كذلك مع وزراء الحزب الذين هم مجندين لخدمة قضايا المواطنين و تحقيق برنامج الحزب ، كما أنه  مستعد شخصيا لمساعدة الجمعية في مهامها و تتبع انشغالاتهم و البرامج التي يطرحونها عليه من أجل تتبع تنفيذها على أرض الواقع ، و كذا  دعمهم و مساعدتهم على  القيام بالتنمية المحلية بمناطق نفودهم ، مؤكدا أنه لن  يتأتى هذا إلى بتكوين جيد و تأسيس جمعيات للشباب العاطل و خلق مقولات صغيرة و متوسطة و التعاون مع مكتب الدراسات و القطاعات الحكومية وغير الحكومية المهتمة بالأنشطة المدرة للدخل، مطالبا و ملحا على أعضاء الجمعية  بفتح قنوات الحوار و التواصل مع الساكنة و المجتمع المدني و توطيد العلاقات ما بين المستشارين الجماعيين إقليميا و جهويا على كافة المستويات، و ترسيخ العلاقات الداخلية والخارجية مع منظمات مماثلة الأهداف...

مشاركة