الرئيسية أحداث المجتمع تخريب المنشآت العامة تهديد لسلامة الوطن و المواطنين..مراكش نمودجا

تخريب المنشآت العامة تهديد لسلامة الوطن و المواطنين..مراكش نمودجا

كتبه كتب في 28 سبتمبر، 2022 - 10:12 مساءً

صوت العدالة- محمد بنعبد الله

تعرف مراكش هذه الأيام تخريب للمنشآت العامة من يوم إلى اخر، و هو ما يتسبب في أضرار جسيمة للساكنة، منفذوها اشخاص غالبا ما يكونون مجهولين، الشيئ الذي يكلف الدولة خسائر مالية كبيرة .


هذا التخريب يتمثل في تكسير كل شيء يقدم منفعة للمواطن .. علامات التشوير الطرقي و الأعمدة الكهربائية التي يتم سرقة دواليب التحكم و الحماية(التي تتواجد بها الاسلكة الكهربائية)، و تكسير مصابيحها…

هذا الفعل الاجرامي يكون سببا رئيسا في عدة أمور تشكل خطرا على سلامة المواطن، ك.. السرقات في جنح الظلام و الاغتصاب في بعض الاحيان يتعرض له النساء و الأطفال، و غالباً تجمع المتسكعين من أجل معاقرة الخمر (الظلام هو مأوى لهم) .

كل هذه الأفعال نشاهدها يوميا سواء بالمدينة الحمراء او مدن أخرى، و الفاعلين جلهم من المراهقين قد تفوق نسبتهم 70٪ ، ولا ننسى من له نية في تحقيق مبتغاه (السرقة و…) .

حسب تصريح حقوقيين و مختصين في الإنارة العمومية.. إننا نعاني من هذا الفعل الشنيع و المتضرر منه هو المواطن، فالمسؤولية مشتركة بين الكل.. من مؤسسات تعليمية و جمعيات المجتمع المدني و الأباء و كل المتدخلين.

وأضاف الأستاذ ربيع الأول الكوثري محامي بهيئة مراكش و الكاتب العام للدفاع عن حقوق الانسان بنفس المدينة، يجب ردع كل من سولت له نفسه المس بممتلكات الدولة، فهل يعلم أن ذلك المصباح و العمود الكهربائي(الدلاب الذي يقي من الصعقات الكهربائية) و علامات التشوير و العديد من الأشياء … المواطن في حاجة اليها كل لحظة من بينهم اسرته، وهو من يؤدي ثمنها باستخلاص الضرائب المباشرة و الغير المباشرة !!

و بناءا على ماسبق، صوت العدالة ربطت الإتصال بمسؤول اداري بارز بالمجلس الجماعي لمراكش، حول ما وصلت اليه الإنارة العمومية بالمدينة، حيث صرح لنا.. أن الانارة بمراكش في تطور يوم على يوم، ذلك ب.. عدد المصابيح المستبدلة حيث وصلت إلى 72516،


وتجديد أكثر من 1058 دولاب التحكم و الحماية، واستبدال 2447 عمود إنارة، والحمد لله وصلنا اليوم إلى اقتصاد الطاقة ب65%، بالإضافة إلى عدد تدخلات الصيانة المنجزة 118.478، و الأجل المتوسط للاستجابة هو 3 ساعات و 30 دقيقة، و في الاخير أكد لنا أن معدل المصابيح المنطفئة لا تتعدى 2٪. كل هذه المعطيات فهي حقيقية و بإذن الله سنعمل على تطويرها فقط نتمى و هي رسالة لساكنة مراكش ليس الكل من أجل الحفاظ عليها .

مشاركة