الرئيسية أحداث المجتمع بيع أثاث المنزل و الإقتراض لتأمين ثمن أضحية العيد

بيع أثاث المنزل و الإقتراض لتأمين ثمن أضحية العيد

IMG 20210709 WA0032 1.jpg
كتبه كتب في 9 يوليو، 2021 - 12:09 مساءً


صوت العدالة- مجتمع


يؤكد علماء الشرع على أن شعيرة عيد الأضحى سنة مؤكدة غير ملزمة لمن لم يستطع إليها سبيلا فلماذا تلجأ العديد من الأسر إلى بيع أثاثها المنزلي من تلفاز أو ثلاجات إلى جانب الإستعانة بعروض تقترحها وكالات القروض من أجل تأمين ثمن أضحية العيد و يدخل في إطار تحميل النفس ما لا تطيق و هذا أمر لا يجوز شرعا .
الكثير يلجأون إلى هذه الطرق من أجل إرضاء الزوجات والأبناء خاصة الصغار منهم وبالرغم من التضحية التي يبذلها أرباب هذه الأسر من أجل توفير ثمن كبش العيد” فإن علماء الشرع يؤكدون أن لا ثواب في ذلك لأن هذا يكرس ما أصبحت عليه شعيرة الأضحية من عرف وعادة أكثر من عبادة .
هذا الذي نراه ليس إلا من تداعيات التباهي والتزام العوائد وتقديسها لا غير أما التزام السنة ففيه عدم الأخذ من الشعر والأظفار ولا يعرفه أحد وإكرام الفقير والمسكين منها ومتابعة أعمال الحاج بالصيام والقيام والإحسان .

مشاركة