الرئيسية أحداث المجتمع بيت الصحافة بطنجة يحتفي باليوم العالمي للإذاعة .

بيت الصحافة بطنجة يحتفي باليوم العالمي للإذاعة .

IMG 20240213 WA0027.jpg
كتبه كتب في 13 فبراير، 2024 - 9:29 مساءً

بمشاركة ثلة من الإعلاميين ممثلي مختلق المنابر المحلية والوطنية ، ومتخصصين في المجال السمعي البصري، وطلبة وباحثين ، وبمناسبة اليوم العالمي للإداعة الدي يصادف أل 13 من فبراير لكل سنة ، إحتضن بيت الصحافة بطنجة عشية اليوم الثلاثاء الجاري نقاشا مفتوحا حول “الإعلام السمعي في زمن الرقمنة”، أطره كل من الدكتور سعيد كوبريت رئيس بيت الصحافة ، والدكتور خالد اشطيبات الإعلامي بإداعة طنجة ، والأستادة حنان عزوز المنشطة الإداعية بمحطة كاب راديو ،والأستادة ياسمين القرواني نائبة مدير المحتوى والتنسيق الرقمي بمحطة ميدي 1، والأستاد عبد السلام الأندلسي أستاد الإعلام والاتصال بمدرسة الملك فهد العليا للترجمة. والأستادة غزلان أكزناي الإعلامية بإداعة بيتكم …

وأجمع المشاركون في هده المائدة المستديرة على أن الإداعة تُعدّ اليوم وسيلة ناجعة وفعالة تتيح الاحتفاء بالإنسانية جمعاء وبالتنوع الحافل الذي تزخر به، وتوفر محفلاً لنشر الخطاب الديمقراطي.كما أبرز المتدخلون على أن الإداعة كانت ولا تزال أكثر وسائل الإعلام استخداماً وانتشاراً على الصعيد العالمي حتى اليوم. حيث تتمتع بقدرة فريدة على الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الناس، وهو ما يمكّنها من تعزيز التنوع في المجتمعات، ومن أن تكون ساحة تتيح للجميع إمكانية التعبير عن آرائهم وتمثيلهم والإصغاء إليهم. وأكد المشاركون أنه ينبغي لمحطات الإذاعة أن توفر خدماتها لمختلف المجتمعات المحلية المتنوعة، وأن تقدّم مجموعة متنوعة من البرامج ووجهات النظر والمضامين، وأن تجسد تنوع جمهورها في إطار تنظيمها وعملياتها.ولا تزال الإذاعة إحدى أكثر وسائل الإعلام الموثوق بها والمستخدَمة في العالم، وفقاً لما تشير إليه تقارير دولية مختلفة.

وللإشارة فإن اليوم العالمي للإذاعة يوفر فرصة للاحتفال بمقومات الإذاعة باعتبارها وسيلة إعلامية، ويوفر أيضاً فرصة لتعزيز التعاون الدولي بين هيئات البث الإذاعي، من أجل تشجيع الشبكات الرئيسية ومحطات الإذاعة المحلية على تعزيز الحصول على المعلومات والانتفاع بها والتمتع بحرية التعبير.

ويرمي اليوم العالمي للإذاعة إلى تحقيق عدد من الأهداف تتمثل فيما يلي: توعية عامة الناس ووسائل الإعلام بشأن قيمة الخدمات السمعية العامة، وتشجيع متخذي القرارات على تعزيز الإذاعة الحرة والمستقلة والتعددية، وتعزيز الربط الشبكي والتعاون الدولي بين هيئات البث.

وكانت اليونسكو هذا العام (2024) قد دعت جميع المحطات الإذاعية في دول العالم للاحتفال بهده النسخة ، والاحتفال بذكرى مرور أكثر من قرن على نشأة الإذاعة، وقد أعلنت شعار الاحتفال لهذا العام “الإذاعة والثقة”
كادم بوطيب

مشاركة