الرئيسية أحداث المجتمع بنسليمان.. خروقات عميد شرطة تطرح أكثر من علامة إستفهام

بنسليمان.. خروقات عميد شرطة تطرح أكثر من علامة إستفهام

كتبه كتب في 13 سبتمبر، 2022 - 12:55 مساءً


صوت العدالة / وكالات

‎تعرف جماعة عين تيزغة التابعة لإقليم بنسليمان مؤخرا حوادث سير كادت ان تتسبب في كوارث لولا الألطاف الالهية بسب سور غير قانوني
‎وكشف موقع الحدث أنفو أن صاحب الضيعة ، وهو عميد في سلك الشرطة (جهاز الاستعلامات العامة) يواصل خروقاته دون حسيب أو رقيب كان آخرها سور هذا المنزل الذي يتواجد قرب طريق تعد ممرا رئيسيا لتلاميذ نحو مؤسساتهم التعليمية وكذلك ممرا للعربات والسيارات في اتجاه الشلالات، ما يجعل حياة التلاميذ في خطر كبير.


‎حسب ذات المصادر العميد الذي يجر وراءه سلسلة خروقات، يحجب الرؤية لسيارة و المارة تواطأ مؤخرا مع بعض أفراد شرطة المياه للانتقام من كل من يحتج ضد سلوكاته وخروقاته، وذلك بإجراء مراقبات ودوريات لترهيب ساكنة المنطقة وبتززازهم وتهديدهم.


‎وكان عميد الشرطة قد بنى منزل و سور الفيلا خارج الضوابط القانونية حيث ان الأرض التي بنيت عليها لا تتجاوز 6000 آلاف متر فيما ينص القانون على مساحة هكتار على الأقل.
‎وفيما يفرض الانتماء إلى سلك الشرطة التحلي بروح المسؤولية واحترام القانون وإعطاء القدوة في المواطنة الحقة، يستغل العميد المذكور صفته المهنية سبيلا لخرق كل القوانين والانتقام من كل من يختلف معه من المتضررين من طريقة بناء السور المذكور .


‎وكشفت مصادر مطلعة ان مسؤولين كبار في الجيش وباقي القطاعات الحساسة ممن يقطنون بالمنطقة احترموا قرارات بالهدم تتنافى والقوانين الجاري بها العمل، في وقت لا أحد استطاع الاقتراب من العميد “السوبرمان” ليظل السؤال: من يحميه؟ ومن اين يأتي بكل القوة والنفوذ الذي يدعيه؟ وهل يعلم عبد اللطيف الحموشي المدير العام للإدارة العامة للأمن الوطني و السيد بوشتى فحلي بسلوكات العميد التي لا تحترم كل المذكرات والتوصيات التي يصدرها؟؟
‎لننتظر ونرى…
نعود لتفاصيل اكثر في هد الموضوع من خلال فتح تحقيق مفصل
نقلا عن موقع الحدث أنفو

مشاركة