الرئيسية أحداث المجتمع بتيفلت…ندوة علمية حول “المطالبة بالإستقلال 11 يناير 1944 الذكرى والدلالات”.

بتيفلت…ندوة علمية حول “المطالبة بالإستقلال 11 يناير 1944 الذكرى والدلالات”.

IMG 20240111 WA00261.jpg
كتبه كتب في 11 يناير، 2024 - 4:12 مساءً

صوت العدالة- مصطفى بوحاجة

احتفاء بالذكرى ال80 لتقديم وثيقة المطالبة بالإستقلال، نظم المكتب المحلي للمقاومة وجيش التحرير بتيفلت ندوة علمية بعنوان (المطالبة بالإستقلال 11 يناير 1944 الذكرى والدلالات يومه الخميس 11 يناير 2024 على الساعة العاشرة والنصف بفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة وجيش التحرير.

حضر هذه الندوة ادريس لعماري خليفة قائد الملحقة الإدارية التانية بتيفلت و نخبة من ممثلي المجتمع المدني وبعض المقاومين والمهتمين ووسائل الإعلام.
بعد تلاوة الذكر الحكيم والنشيد الوطني، رحبت السيدة هناء الذهبي مديرة الفضاء بكل الحضور والسادة الأساتذة محمد عاطفي عضو المجلس العلمي المحلي بالخميسات والدكتور محمد علسي باحث في التاريخ الوسيط ،وأعطت الأستادة الذهبي نبذة مختصرة عن هده الذكرى التاريخية الغالية في نفوس كل المغاربة والتي تعد منطلقا أساسيا للحرية والسلام والتنمية ،التي جاءت نتيجة التضحية بالغالي والنفيس من طرف المقاومة الوطنية، مؤكدة أن هذه الندوة تروم التعريف بذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، وتجسير العلاقة بين عموم المواطنين والناشئة والشباب والأحداث التاريخية الوطنية التي تشكل معالم وملاحم وضاءة في تاريخ الكفاح الوطني.
وهمت مداخلات الأساتذة ظروف تقديم الوثيقة والمحطات التاريخية التي واكبت ذلك، حيث قام نخبة من المغاربة مطالبة الإستعمار الفرنسي من أجل تحقيق الحرية و السيادة والتصرف في كل شبر من تراب المملكة. مبرزين، بهذا الخصوص، أن فكرة المطالبة بالاستقلال لم تكن وليدة عام 1944 وإنما تمخضت عن عوامل متعددة داخلية وخارجية ساهمت في بلورة هذه الوثيقة، منها أن مقاومة المغاربة للاحتلال الفرنسي والإسباني انطلقت في فترة ما قبل التوقيع على معاهدة الحماية في مارس 1912، حيث ظهرت مقاومة مسلحة للدفاع عن حرية البلاد واستقلالها.

وتعتبر المطالبة بالإستقلال ثورة وطنية بكل المقاييس والمعاني عكست وعي المغاربة ونضجهم وتشبتم بالروح الوطنية تحت شعار “الله الوطن الملك”
لتختتم الندوة بتوزيع الشواهد التقديرية مع حفل شاي على شرف الحضور الكريم.

مشاركة