الرئيسية سياسة بايتاس: علاقات التعاون بين الحكومة والبرلمان أثمرت حصيلة تشريعية ورقابية “مهمة” برسم الدورة الخريفية

بايتاس: علاقات التعاون بين الحكومة والبرلمان أثمرت حصيلة تشريعية ورقابية “مهمة” برسم الدورة الخريفية

كتبه كتب في 2 فبراير، 2022 - 10:13 مساءً

صوت العدالة- سياسة

قال الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد مصطفى بايتاس، اليوم الأربعاء بالرباط، إن علاقات التعاون بين الحكومة والبرلمان برسم الدورة الخريفية للسنة التشريعية الجارية، أثمرت حصيلة تشريعية ورقابية “مهمة” بفضل تعزيز دينامية العمل الحكومي داخل المؤسسة التشريعية وحرص الوزارة الموصول على الاضطلاع بالدور التنسيقي المنوط بها.

وأوضح السيد بايتاس، خلال لقاء صحافي خصص لعرض حصيلة الحكومة في علاقتها مع البرلمان خلال دورة أكتوبر للسنة التشريعية الأولى من الولاية التشريعية الحادية عشرة 2021-2022، التي اختتمت اليوم، أنه تم خلال هذه الدورة المصادقة على 19 مشروع قانون من بينها 4 اتفاقيات ثنائية و10 اتفاقيات متعددة الأطراف؛ معتبرا أن “هذه الأرقام، وبالرغم من أننا في مرحلة تأسيسية، تعكس حرص الحكومة على إيلاء أهمية كبيرة للتشريع الذي تعتبره مدخلا أساسيا للإصلاح بشكل عام”.

وأكد أن هناك “مجهودا حكوميا كبيرا على مستوى الحرص والتفاعل الإيجابي مع تعديلات السيدات والسادة أعضاء البرلمان”، مشيرا إلى أنه “بخصوص مشروع قانون المالية رقم 76.21 للسنة المالية 2022، على سبيل المثال، قبلت الحكومة، في إطار القراءة الأولى، ما مجموعه 70 تعديلا من أصل 210 أي بنسبة 33 في المئة”.

وسجل السيد بايتاس أن هذه الدورة التشريعية تميزت بسيادة روح التوافق في اعتماد غالبية النصوص التشريعية المصادق عليها من طرف البرلمان من خلال التصويت بالإجماع على 16 مشروع قانون من أصل 19 مشروعا.

كما أوضح أن الحكومة حرصت على تفعيل المادة 23 من القانون التنظيمي المتعلق بتنظيم وتسيير أشغال الحكومة والوضع القانوني لأعضائها، والذي يهم تخصيص اجتماع شهري لدراسة مقترحات القوانين التي يتقدم بها أعضاء البرلمان من الأغلبية والمعارضة وتحديد موقف الحكومة في شأنها؛ مشيرا في هذا الإطار، إلى أن الحكومة عقدت اجتماعين خلال شهري دجنبر 2021 ويناير2022 وحددت موقفها القانوني من 10 مقترحات قوانين من أصل 31.

وبخصوص الجلسات الشهرية لرئيس الحكومة، أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان أن السيد عزيز أخنوش تفاعل مع الأسئلة المتعلقة بالسياسات العامة والتي بلغ عددها 19 سؤالا ضمن ثلاث جلسات شهرية خصصت ل”مخطط عمل الحكومة لتعزيز الدولة الاجتماعية”، و”السياسة الحكومية في المجال الثقافي”، و”مخطط الجيل الأخضر ورهانات التنمية والعدالة المجالية”.

وبخصوص الجلسات الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفهية، قال السيد بايتاس إن الحكومة أجابت على 457 سؤالا توزعت على 276 سؤالا بمجلس النواب و 181 سؤالا بمجلس المستشارين، خلال 26 جلسة أسبوعية خصصت لهذا الغرض؛ مضيفا أنه بالنسبة للأسئلة الكتابية أجابت الحكومة عن 1151 سؤالا كتابيا بنسبة بلغت 52 في المئة تقريبا

مشاركة