الرئيسية أخبار وطنية الوكالة الوطنية للمياه والغابات تعزز التزامها من خلال مشاركتها بالدورة الأولى للمؤتمر الدولي حول التشجير وإعادة تأهيل الغابات بعاصمة جمهورية الكونغو ، برازافيل

الوكالة الوطنية للمياه والغابات تعزز التزامها من خلال مشاركتها بالدورة الأولى للمؤتمر الدولي حول التشجير وإعادة تأهيل الغابات بعاصمة جمهورية الكونغو ، برازافيل

IMG 20240708 WA0042.jpg
كتبه كتب في 8 يوليو، 2024 - 5:03 مساءً

 
 
     شاركت الوكالة الوطنية للمياه والغابات بأشغال الدورة الأولى للمؤتمر الدولي حول التشجير وإعادة تأهيل الغابات  (CIAR1) ، الذي عقد بعاصمة جمهورية الكونغو ، برازافيل ، في الفترة من 2 إلى 5 يوليوز 2024. وقد مثل المملكة في الاجتماع الرفيع المستوى الذي عقد يومي 4 و5 يوليوز كل من السيد عبد الرحيم هومي، المدير العام للوكالة الوطنية للمياه والغابات والذي يشغل في نفس الوقت منصب نائب رئيس منتدى الأمم المتحدة المعني بالغابات، باسم القارة الافريقية، والسيد أحمد أگرگي، القائم بالأعمال بسفارة المملكة المغربية ببرازافيل.
    وبهذه المناسبة ،  سلط السيد عبد الرحيم هومي الضوء على مساهمة المغرب الكبيرة في الجهود الدولية للتدبير المستدام للغابات،  وشدد على أهمية الرؤية المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، فيما يتعلق بإشكالية التخفيف من آثار تغير المناخ و كيفية التكيف معه و كذا مكافحة التصحر.
 
التزام استراتيجي في سياق عام
 
  وتعتبر الدورة الأولى للمؤتمر الدولي حول التشجير وإعادة تأهيل الغابات(CIAR1) مبادرة من معالي رئيس جمهورية الكونغو، تحت رعاية الاتحاد الأفريقي ومنتدى الأمم المتحدة المعني بالغابات. وقد جمع هذا الحدث الحاسم قادة العالم لوضع استراتيجية عالمية، تخص التشجير وإعادة تأهيل الغابات CIAR1 وتدمج الجوانب التقنية والعلمية والمالية، استجابة للتحديات التي يفرضها الاحتباس الحراري.
 
دور المغرب الريادي
 
   وقد أكد الحضور الفعال للمغرب، من خلال الوكالة الوطنية للمياه والغابات خلال هذا المؤتمر ، التزامه بالتعاون الدولي من أجل التدبير المستدام للغابات ومكافحة التغيرات المناخية.
 وتبعا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، يواصل المغرب لعب دور رائد و مهم ، لا سيما من خلال العديد من المبادرات مثل الصندوق الأزرق لحوض الكونغو ومبادرة تكييف الفلاحة الافريقية Triple A التي تظهر المشاركة الاستباقية للمغرب وأيضا من خلال استضافة وحدة التنسيق الإقليمي لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر في إفريقيا.
    وفي ذات السياق، تجدر الإشارة إلى أن المغرب قد سبق له أن أطلق في شهر ماي الماضي مبادرة تركز على الإدارة المجتمعية للغابات، والابتكار التكنولوجي والتمويل المستدام، بشراكة مع أمانة منتدى الأمم المتحدة المعني بالغابات.
 
 
الترويج لاستراتيجية “غابات المغرب 2020-2030”
 
     وخلال المؤتمر، تم تسليط الضوء على استراتيجية “غابات المغرب 2020-2030” التي جاءت قصد العمل على التخفيف من وطأة  التغيرات المناخية والعمل على التكيف معها ، مع المساهمة في أهداف التنمية المستدامة مثل الحد من الفقر واستعادة النظام الإيكولوجي وتعزيز الوصول إلى الطاقة المستدامة.
 
النتائج والتوقعات من المؤتمر
     وقد اختتم المؤتمر باعتماد إعلان من رؤساء الدول والحكومات يدعو إلى إدراج العقد الأفريقي والعالمي للتشجير في جدول أعمال الأمم المتحدة. ويدعم هذا الإعلان وضع استراتيجية عالمية منسقة وفعالة للتشجير وإعادة تأهيل الغابات.
    وفي الختام، لابد من الإشارة إلى أن مشاركة المغرب بالدورة الأولى للمؤتمر الدولي حول التشجير وإعادة تأهيل الغابات  CIAR1يعكس  التزاما قويا ومستمرا لصالح  التدبير المستدام للغابات ومكافحة التحديات المناخية، كجزء من دينامية التعاون الإقليمي والدولي المتزايد.
 

مشاركة