الرئيسية أحداث المجتمع الوالي امهيدية يطالب بضرورة تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية المتعلقة بالاستثمار.

الوالي امهيدية يطالب بضرورة تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية المتعلقة بالاستثمار.

كتبه كتب في 7 نوفمبر، 2022 - 7:30 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام العزاوي

أكد والي جهة طنجة تطوان الحسيمة السيد محمد امهيدية، على أهمية عملية تحسين وتوطيد العلاقة، بين الإدارات والمواطنين والمقاولات، بغية خلق مناخ ملائم للاستثمار، وتسهيل مهام الفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين، عبر إجراءات واضحة تستجيب لتطلعات وانتظارات المرتفقين.
وطالب السيد محمد امهيدية، بمزيد من التبسيط للمساطر والإجراءات الإدارية، مع التعامل بشكل استثنائي مع المقاولين الشباب الحاملين للمشاريع، والاستثمار في العالم القروي. مع وجوب استقبال المستثمرين في الإدارات والمؤسسات العمومية بشكل جيد.

واعتبر والي جهة طنجة تطوان الحسيمة السيد محمد امهيدية، خلال مداخلته في اللقاء المنظم بمدينة طنجة، يوم الاثنين 07 نونبر 2022، حول تبسيط المساطر من أجل الاستثمار، دور المؤسسات البنكية، أساسي ومحوري في نجاح المشاريع، وكذا الجماعات الترابية، خاصة عند وجود رغبة في إنجاح مشروع معين يتم إخراجه إلى حيز الوجود، بفضل المواكبة الجماعية والجدية والروح الوطنية.
كما أوضح والي جهة طنجة تطوان الحسيمة السيد محمد امهيدية، بكون التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، تشكل مرجعا أساسيا لأي إصلاح، لذلك وضع المغرب رهان تحسين وتطوير مناخ الأعمال وتشجيع ودعم الاستثمار، من بين الأولويات الوطنية، من خلال القيام بإصلاحات تشريعية ومؤسساتية وتنظيمية، كالقانون المتعلق بالمراكز الجهوية للاستثمار، والقانون المرتبط بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية وميثاق اللاتمركز الإداري.
من جهتها أفادت ممثلة وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الادارة، في اللقاء الذي عرف حضور مسؤولين ومنتخبين، وقي مقدمتهم: الكاتب العام لولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة السيد الحبيب العلمي، نائب عمدة طنجة السيد نور الدين شنكاشي، رئيس الجماعة الحضرية لتطوان السيد مصطفى البكوري، رئيس جماعة ازلا السيد محمد العربي احنين، السيدة نسرين علمي المفتشة الجهوية للتعمير بطنجة تطوان الحسيمة، بالشروع قي تنزيل القانون 55/19 المتعلق بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية المتعلقة بالاستثمار، خلال عام 2021، عبر تبسيط 22 مسطرة إدارية التي يتم دراستها عبر اللجن الموحدة الجهوية للاستثمار. ثم الاشتغال على تبادل المعلومات بين الإدارات، من اجل إعفاء المستثمرين من مجموعة من الوثائق بحكم البيانات المتضمنة فيها موجودة عند إدارات أخرى.
من جانبه اقترح نائب رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة الأستاذ توفيق البورش، تقديم العروض باللغة العربية بدل الفرنسية، لكي تعم الفائدة بشكل اكبر، وليتم الوصول إلى أقاصي الإدارات، وذلك تمشيا مع مبدأ اللاتمركز الإداري، معبرا في القوت ذاته عن تبنيه ملاحظات واقترحات السيد محمد امهيدية والي جهة الشمال.

مشاركة