الرئيسية أخبار عالمية المغربي الأصل الناشط الجمعوي ببولونيا والإيطالي الجنسية الوجه الجديد والمشرف للإخوان المسلمين بإيطاليا ! الخفايا والأسرار؟

المغربي الأصل الناشط الجمعوي ببولونيا والإيطالي الجنسية الوجه الجديد والمشرف للإخوان المسلمين بإيطاليا ! الخفايا والأسرار؟

IMG 20180714 WA0017.jpg
كتبه كتب في 14 يوليو، 2018 - 10:18 صباحًا

 

صوت العدالة – عبد اللطيف الباز – ميلانو

 

في الأيام الماضية شهدت مدينة بولونيا عاصمة جهة إيميليا رومانيا إنتخابات عامة لتجديد المكتب التنفيذي لإتحاد الهيآت والجاليات الإسلامية بإيطاليا المعروف إختصارا بأوكوي U.C.O.II ، الذراع الإجتماعي والدعوي والمالي لجماعة الإخوان المسلمين بالديار الإيطالية ، المنظمة الإسلامية التي تتبنى الفكر والعقيدة الإخوانية في تأطير الكوادر العربية والإفريقية والإسلامية الموجودة فيما يقارب 130 مركز ثقافي إسلامي التابع لجماعة البنا بمختلف الجهات والمدن والبلديات الإيطالية .
لكن اللافت في هذه الإنتخابات الرئاسية الجديدة هو ترشيح الإيطالي الجنسية ذي الأصول المغربية الجامعي ياسين لفرم المنحدر من مدينة اخريبكة جهة الشاوية ، والمتزوج من فتاة فلسطنية تدعى ليندة التي غالبا تنتمي لحركة حماس الفلسطينية ، وأب لثلاثة أطفال ويشتغل كوسيط ثقافي بمدينة بولونيا وهو عضو بالمركز الثقافي الإسلامي ب بالافيتشيني ورئيس جمعية المهاجرين ذوي العرقيات والجنسيات المتعددة …
السؤال المطروح ما هي الأهداف الحقيقية لترشيح مغربي لرئاسة أكبر منظمة إسلامية بإيطاليا تعتبر الذراع الدعوي لجماعة الإخوان المسلمين التي إحتفلت السنة الماضية بعيدها بتركيا ؟  للعلم أن السيد ياسين لفرم من الجيل الثاني المغربي الذي درس بالجامعات الإيطالية المختلفة ، فبالتالي قياديي جماعة الإمام البنا يسثتمرون في الطلبة المغاربة منذ عقود ، لأن عدد أفراد الجالية المغربية المقيمة بالديار الإيطالية حسب آخر الإحصائيات الرسمية لوزارة الداخلية تقدر ب 540.000 نسمة و40% منهم من الشباب والشابات ، فأين مسؤولي الشأن الديني المغربي بإيطاليا الديبلوماسيين منهم والأمنيين من هذا المخطط الجهنمي الذي يتربص بالكفاءات الشابة المغربية بإيطاليا ؟
وهل في علم مسؤولي الفدراليات الإسلامية الجهوية الإثنى عشر ؟؟؟ ومسؤولي الكنفدرالية الإسلامية الإيطالية عملية تجنيد الكفاءات المغربية الشابة الجارية بمختلف الجهات والمدن والبلديات الإيطالية ؟ والتي إنطلقت منذ عقود من الزمن أمام أعين القناصلة والسفارة المغربية بروما ؟
وحين نتحدث عن الكارثة المقبلة للشأن الديني المغربي بإيطاليا ننعت بالمشوشين وبخونة الوطن وترفع ضدنا دعاوي قضائية أمام المحاكم الإيطالية بتهمة السب والقذف والشتم والتشهير ..
فالشباب المغربي من رجال ونساء بين كماشة الجماعات المتطرفة مثل تنظيم القاعدة ودولة داعش وتحت مطرقة التجنيد المنظم منذ عقود من الزمن من طرف جماعتي الإخوان المسلمين والعدل والإحسان !
لكن نجد مسؤولي الدولة المغربية الأمنيين منهم والديبلوماسيين على الخصوص إعتمدوا في بناء الفدراليات الجهوية الإسلامية والكنفدرالية الإسلامية الإيطالية على منتسبي جماعة الدعوة والتبليغ بإيطاليا ، الذين أغلبهم لا يتعدى مستواهم التعليمي الخامسة إبتدائي أو الأقصى الرابعة إعدادي !
فهل سيقف هؤلاء أمام دكاترة لوكوي * U.C.O.II* ومنهدسي جماعة المشاركة الروحية الإسلامية * PSM * الذراع التربوي لجماعة العدل والإحسان بإيطاليا ؟
الغريب في الأمر ، أنه لأول مرة لا تعقد المنظمة الإسلامية المغربية بإيطاليا المعروفة ب * PSM* مؤتمرها السنوي وتفضل عقد مؤتمر مع إتحاد الهيآت والجاليات الإسلامية بإيطاليا المعروف ب * U.C.O.II* بإحدى أكبر المدن الإيطالية !
الظاهر للعيان أن هناك تحالف إستيراتيجي بين الجماعتين بالديار الإيطالية في ضوء فوز حركة نجوم الشعبوية بالمرتبة ٠الأولى في الإنتخابات البرلمانية الأخيرة وتشكيلها لحكومة تحالف مع رابطة الشمال العنصرية المعادية للمهاجرين والأجانب عموما ، لكن ما خفي أعظم !

مشاركة