الرئيسية غير مصنف المضيق الفنيدق:تأسيس المكتب الإقليمي لنقابة عاملات و عمال الحراسة بالمضيق في أفق بلورة مفهوم جديد للعمل النقابي التدبير المفوض بالمؤسسات التعليمية و مصالحها الخارجية استراتيجية فاشلة تهدر أموال الدولة و تتطلب المراجعة…

المضيق الفنيدق:تأسيس المكتب الإقليمي لنقابة عاملات و عمال الحراسة بالمضيق في أفق بلورة مفهوم جديد للعمل النقابي التدبير المفوض بالمؤسسات التعليمية و مصالحها الخارجية استراتيجية فاشلة تهدر أموال الدولة و تتطلب المراجعة…

كتبه كتب في 31 يناير، 2022 - 9:46 مساءً

صوت العدالة  :خولاني عبد القادر

تبعا لتوجيهات النقابة الوطنية لعاملات و عمال الحراسة الخاصة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ، انعقد يوم الأحد 30 يناير الجاري ، جمع عام لتأسيس المكتب الإقليمي لعاملات و عمال الحراسة الخاصة بالمضيق الفنيدق ، التأسيس الذي جاء بفعل ما تقتضيه المرحلة في تدعيم موقع النقابة على الصعيد الإقليمي و الجهوي و الوطني ، و توسيع القاعدة النضالية في أفق بلورة مفهوم جديد للعمل النقابي يعتمد الجدية والمصداقية و الفعالية و الاستمرارية .

 الاجتماع الذي انعقد تحت إشراف عمر امعالمن الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية لعاملات وعمال الحراسة الخاصة بالمغرب لجهة طنجة تطوان الحسيمة ،رفقة كل من الأخ  محمد فارس  الكاتب الإقليمي للاتحاد العام للشغالين بالمضيق الفنيدق ، و عبد الإله الميموني الكاتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالمضيق الفنيدق ، و السيد العربي الدراوي الكاتب الإقليمي للاتحاد العام للشغالين بتطوان ، و الأخ عبد العظيم أشتيب الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية لعاملات وعمال الحراسة الخاصة بإقليم شفشاون ، وبالحضور المميز لعاملات و عمال الحراسة الخاصة بالمؤسسات التعليمية .. و قد جاء  هذا تأسيس ، لاستكمال هياكل النقابة الوطنية لعاملات و عمال الحراسة الخاصة بالمغرب و تعزيز مكانتها داخل المشهد النقابي وطنيا و جهويا و إقليميا و استجابة لتطلعات هذه الفئة و رغبتها الأكيدة في الدفاع على مطالبها العادلة و المشروعة  ، و كذا قصد توسع القاعدة النضالية للنقابة الوطنية حتى تتمكن من تحقيق مطالب هذه الفئة العريضة من الطبقة المأجورة ، التابعة للشركات الخاصة بتفويض من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ، التي تعيش وضعا مقلقا وحالة مزرية و غير مستقرة تؤثر سلبا على السير العادي للعملية التعليمية ،في ظل السكوت المحتشم و الرهيب لمصالحها الخارجية لبعض المديريات الإقليمية و مفتشي الشغل  و السلطات المحلية ، ووقوفها وقفة المتفرج أمام الاختلالات التي يعرفها تدبير أعمال هذه الفئة من الشغيلة التي تعمل داخل المدرسة العمومية فرض عليها التعاقد شأنها شأن الأساتذة  ، مسيئين لاستراتيجية التي التجأ إليها المغرب في بعض مؤسسات الدولة ،على أساس التخلص من عبء التوظيف، و وسيلة لتحسين الأداء المهني… ،و باعتبار التدبير المفوض عقدا إداريا أملته معطيات عملية، بين الأعوان و الإدارة و لا يعني الخوصصة النهائية، بقدر ما يعني تفويض التدبير فقط دون التنازل عن القطاع الذي يظل خاضعا للمراقبة و لملكية مؤسسات الدولة التي لها وحدها الحق في التصرف فيه و في ملكيته، كما أن التفويض يتميز بنظام قانوني يجسد المبادئ التي يقوم عليها هذا العقد وهو : الاتفاق ودفتر التحملات و الملاحق… 

وقد عرف هذا الجمع المبارك حضور مميز لحراس الأمن الخاص بالمغرب  على الصعيد الإقليمي / وبعد الكلمة التأطيرية للأخ عمر امعالمن الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية و التدخلات التنظيمية و القوية للكتاب الإقليميين للاتحاد العام للشغالين بالمغرب التي كانت تصب كلها في مشاكل هذه الفئة التي مطالبها تتأرجح بين الجهة المشغلة و الشركات الخاصة ، و دور النقابة في المرافعة عليهم إقليميا و جهويا و وطنيا ، و كذا في تنظيم و تأطير العمال داخل جهازهم العتيد النقابة الوطنية المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بقياد الأخ النعم ميارة الكاتب العام ، وبعد مناقشة مستفيضة لمجمل القضايا التنظيمية إقليميا  ، تم الوقوف على ضرورة جمع الشمل و رص الصفوف لمسايرة المتغيرات النقابية و المستجدات النقابية تماشيا مع المنظور الجديد للمكتب الوطني للنقابة ، و بعد ذلك تم تأسيس المكتب النقابي و انتخاب بالإجماع الاخ عبد الله اشهيبو كاتبا إقليميا للنقابة الوطنية لعاملات وعمال الحراسة الخاصة بالمضيق الفنيدق.

و تشكل المكتب الإقليمي كالتالي :

نائبه الأول : فريد زبيدة ، و نائبه الثاني : محمد السعيدي

الأمين  :  عبد الحميد المسعودي، و نائبه :  الأول أنور مجيد

نائبه الثاني : عبد اللطيف الشهراني

المقرر  : بناصر أيبا  ، و نائبه الأول   : سلام أكريبة ، و نائبه الثاني  : حسن الدوايري

المستشارين : إبراهيم سعيد ، محمد العمراني.    

مشاركة