الرئيسية أحداث المجتمع المسدس الرابع على توالي بعد إحباط عملية الاسلحة البيضاء والقنابل المسيلة لدموع و الخناجر

المسدس الرابع على توالي بعد إحباط عملية الاسلحة البيضاء والقنابل المسيلة لدموع و الخناجر

كتبه كتب في 27 أكتوبر، 2022 - 6:35 مساءً

متابعة : أحمد

أكدت مصادرنا الخاصة – اليوم الخميس 27 أكتوبر الجاري الساعة 37 : 13 أنه قد تم إحباط عملية نوعية تتجلى في محاولة تهريب مسدس من عيار 7 ميلميتر pistolet كان بحوزة شخص ينحدر من الجهة الشرقية للمملكة بإحدى الحقائب المرسلة لأحد الاشخاص بالمغرب على متن السياراة مرقمة بفرنسا من نوع إفيكو( BP-… Y..) مخصصة لنقل السلع و البضائع لحساب الغير الشخص الذي يبلغ من العمر 61 سنة، مقيم بفرنسا والذي يحمل الجنسية المغربية ، كان متجه الى أحد المدن بالجهة الشرقية ، وتعد هذه العملية الرابعة التي يتم احباطها من طرف رجال الجمارك بأمرية الصرف لميناء الناظور .

وكما سبق ذكر في المقالات السابقة إن الحس الأمني و حنكة عناصر الجمارك المغربية آلأشاويس تقف سدا منيعا أمام هده المافيات وشبكات التهريب الدولي للأسلحة للحد من تنامي الظاهرة ، لكن باقي الأجهزة الأمنية الأخرى، مدعوة وبسرعة لتطوير اسلوب أدائها من خلال خطة إستباقية في مجال المعلوماتي واجاد خطط ممنهجة ومحكمة للتصدي للجريمة العابرة للحدود ولاسيما تهريب السلاح و المخدرات القوية و الصلبة.

مجرد قراءة بسيطة للحوادث السابقة خلال هذه الأسابيع الأخيرة مند بداية الشهر أكتوبر الجاري، هذه القراءة تكشف أنه هناك علاقة جامعة بين هده الحوادث المتوالية، و محاولة إدخال أسلحة عباراة عن مسدسات وقنابل مسلة للدموع و خناجر عبر ميناء بني أنصار الناظور و مطار العروي رغم أنها متفرقة إلا أنها متاشبهة في الأسلوب و نوع و طريقة إن معرفتي الشخصية لهؤلاء الأشخاص الممتهينين لنقل البضائع لمستواهم الفكري و الثقافي الدي لا يسمح لهم القيام بهدا النشاط المهني النقل البضائع لحساب الغير يتطلب الخضوع لمساطير قانونية وتقيد بدفتر تحملات ، وكدا إحتكاك ببعضيهم أقول هناك علاقة من حيث المنبع الارساليات وإن كان من خيط رفيع يربط بينها ، هو أنها في نسبة كبيرة من فعل المهاجرين مغاربة بأوروبا ، وقعوا تحث إغراء العصابات و مافيا التهريب السلاح وكذلك من أجل فض نزاعاتهم و تصفية حساباتهم الشخصية ، أو تحقق أطماع مادية وفق نماذج مقتبسة من عصابات المافيا …؟؟؟

وفي الاخير لا يسعنا إلا أن نشكر الرجال الجمارك المغربية آلأشاويس على كل المجهودات المبذولة من أجل تصدي لمثل هذه الأفعال الإجرامية ، وتحية الخاصة إلى السيد المدير الجهوي للجمارك بالجهة الشرقية.


فامن خلال المواكبة المستمرة للادارة الجهوية للحث على مواجهة جميع أشكال التهريب و الجريمة العابرة للحدود و التواصل و التتبع اليومي مع الجميع كل المديريات تابعة للجهة الشرقية و بالوقوف شخصيا على اتخاد كل التدابير و الإجراءات لازمة للحد من الظاهرة ومحاربتها.
ولا يفوتني أن أتوجه بالشكر لكل الأجهزة الأمنية المغربية الساهرة على أمن البلاد و العباد .

مشاركة