الرئيسية أحداث المجتمع المدربة خويا خديجة : العبرة من سقوط الملاك ريان رحمه الله في البئر

المدربة خويا خديجة : العبرة من سقوط الملاك ريان رحمه الله في البئر

كتبه كتب في 7 فبراير، 2022 - 9:15 مساءً

صوت العدالة- م

مرت أوقات عصيبة والعالم بأسره ينتظر خبر نجاة الملاك ريان وإخراجه من البئر , تظافرت الجهود وتلاحقت الدعوات، من كل صوب وحدب، سخرة لروحه الطيبة من أجل إنقاذه و إرجاعه لكنف والديه حيا معافى. لكن شاءت الاقدار الا أن يرحل عنا في جنازة مؤلمة ، أختاره الله الى كنفه رحمة منه وعبرة. فسبحانه إنه رحيم بعباده. فسلاااام لروحه الطاهرة التي كانت رسولا للبشرية فهل من مستيقظ ؟ فالذي جعل من طفل صغير مجهول في أسرة فقيرة في قرية صغيرة أن يداع صيته ويحرك قلوب الناس أجمعين في كل بقاع العالم، ما هو الا رسالة ضمنية بعثها الله الى الناس. طفل ذو خمسة سنوات(5) ظل بالبئر لخمسة ايام (5)ومات يوم خمسة من الشهر (5) ورقم خمسة (5) في دلالته الطاقية يحمل معنى التغيير فهذه دعوة صريحة من الكون للإستعداد للتغيير من أجل رفع الوعي والتنبه وتصحيح المسار، فهل من مستوعب؟ سقوط طفل في بئر إنها قصة متكررة ومتداولة في كل قرية و مكان بكل بقاع العالم ولان العالم ماهو الا صورة انعكاسك الداخلي، فالطفل ما هو الا طفلك الداخلي المتورط بقبو بئر نفسك المظلمة، وعالق بها، ينتظر الخلاص. فهل من مخلص ؟ ريان رحمه الله كان رمزا لذلك الطفل المنسي بداخلك وما سقوطه الا دعوة صريحة من عظمة الرحمان لتنبيهك لتشد الرحال وتنتبه له وتحاول انقاذه من ظلمات نفسك وظلمها ومن الكدمات والذعر والخوف فهل من مغيث ؟. سنة2022 هي سنة التغيير بكل المقاييس، ورفع لمستوى وعي أعلى. منتظرة منك ان تسلك نفس المسار اي : ترتقي ولا ارتقاء لوعيك دون الخوض في التغيير ولا تغيير دون الرجوع الى تخليص نفسك من ظلماتها وانقاذ طفلك الداخلي من سجنه وعذابه قبل ان يموت ، بسبب تسليط اهتمامك على انعكاسك الخارجي، ونسيان طفلك بقبر نفسك . فرجاءا خدوا العبرة مما حدث ومما سيحدث. لتكون نفسك منسجمة مع جذوة النور التي بداخلك مع روحك، مع طفلك ،لتتوازن الاحداث في عالمك فلا ترى بعدها أية نكسة بعالمك الخارجي. لكم مني كل المحبة والتقدير.

مشاركة