الرئيسية أخبار فنية المخرج أصغر فرهادي:السينما التي أحب هي التي ترسي “علاقة ديمقراطية مع المشاهد”

المخرج أصغر فرهادي:السينما التي أحب هي التي ترسي “علاقة ديمقراطية مع المشاهد”

كتبه كتب في 18 نوفمبر، 2022 - 8:42 صباحًا

صوت العدالة-فنون

أكد المخرج وكاتب السيناريو الإيراني، أصغر فرهادي، اليوم الخميس بمراكش، إن السينما التي يحب هي التي ترسي “علاقة ديمقراطية مع المشاهد” بحيث يعرض المخرج أمامه القضايا دون تحيز لطرف أو لآخر ويترك له الحكم بنفسه عليهم.

وقال فرهادي الذي حل ضيفا على فقرة “حوار مع..” في إطار الدورة التاسعة عشر للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، إن “السينما التي أحب هي التي يرسي فيها المخرج علاقة ديمقراطية مع المشاهد ولا يفرض عليه من خلالها طريقة تفكيره”.

وأوضح المخرج الحاصل على جائزة الأوسكار مرتين، أنه في الماضي، كان الانبهار بالجانب التقني هو جوهر علاقة المشاهد بالسينما، وهي علاقة عمودية يفرض فيها المخرج رؤيته على الجمهور.

واعتبر أن هذا الوضع تغير اليوم بحيث أصبح المخرج والمشاهد على صعيد واحد متساو، كما أن مستوى الوعي السينمائي للجمهور قد تطور بحيث أصبح من غير اللائق لمخرج أن يقنع الجمهور بطرحه دون إشراكه في عملية إصدار الأحكام عن الأطراف التي تتجاذب قصة الفيلم.

وقال في هذا الصدد، ما أحاول القيام به في أعمالي هو “أن أنسحب من موقع من يصدر الأحكام أو ينسب الصواب لهذا الطرف والخطأ لذاك. وعوضا عن ذلك أترك للمتفرج سلطة إصدار الحكم وفقا لرؤيته وتفاعله مع أحداث الأفلام”.

مشاركة