الرئيسية أخبار وطنية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تواصل جهودها لتعميم التعليم الأولي في المجال القروي

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تواصل جهودها لتعميم التعليم الأولي في المجال القروي

كتبه كتب في 9 يناير، 2023 - 9:13 صباحًا

صوت العدالة تحناوت

تواصل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية جهودها الدؤوبة من أجل تعميم وتجويد التعليم الأولي في المجال القروي بإقليم الحوز. 

 وتتجسد هذه الجهود على صعيد الإقليم عبر إحداث وحدات للتعليم الأولي، وذلك في إطار البرنامج الرابع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، الرامي إلى دعم الاستثمار في رأس المال البشري للأجيال الصاعدة وتعميم التعليم الأولي بالمناطق القروية والبعيدة.

وعلى غرار الجهود المبذولة على الصعيد الوطني لتعميم التعليم الأولي وتجويده، لاسيما بالمناطق القروية، يحظى هذا النمط من التعليم بإقليم الحوز بأولوية المبادرة، لما له  من اسهام حقيقي في المسلسل التنموي الذي تشهده المملكة.

وبحسب معطيات لقسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم الحوز، فقد ارتفع عدد وحدات التعليم الأولي من 51 وحدة سنة 2019 إلى 135 وحدة سنة 2022، في حين توجد 106 وحدات في طور الإنجاز برسم سنة 2023، علما بأنه تمت برمجة 492 وحدة خلال الفترة 2019 – 2023، منها 386 وحدة دخلت حيز الخدمة.

ومكنت زيارة قام بها فريق من قناة (إم 24)، الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى وحدات للتعليم الأولي بالجماعات القروية أغواطيم، وآيت فاسكا، وأوريكا، من معاينة عن كثب الجهود الحثيثة التي تبذل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بشراكة مع المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، من أجل تعميم هذا النوع من التعليم بالوسط القروي.

وفي هذا السياق، قال المشرف والمؤطر البيداغوجي بالمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، سعيد القزيب، في تصريح لـ (إم 24)، إن وحدة التعليم الأولي بدوار بن الشيخ، التابع لجماعة أغواطيم، استقبلت هذه السنة 21 طفلا من الجماعة، بفضل نجاح تجربة السنة الماضية.

وسجل السيد القزيب أن تجربة السنة الماضية كانت ناجحة بكل المقاييس، مبرزا أن الأطفال الذين درسوا في الوحدة، يندمجون بسرعة في المستوى الأول ابتدائي.

من جهته، ذكر فؤاد طالبي، المكلف بالإشراف والتتبع البيداغوجي بوحدة التعليم الأولي بدوار أمنوز، التابع لجماعة آيت فاسكا، في تصريح مماثل، بأن هذه الوحدة افتتحت في شهر نونبر من سنة 2020، وتمكنت من تخريج ثلاث دفعات، مضيفا أن الوحدة تستقبل خلال هذه السنة حوالي 33 طفلا.

وأبرز السيد طالبي أن أعداد الأطفال الذين يقبلون على التسجيل بهذه الوحدة، يتزايد سنة بعد أخرى، ما شجع الساهرين على الوحدة على التخطيط لإحداث وحدات أخرى بدوار أمنوز

وبجماعة أوريكة، قال المشرف على وحدة التعليم الأولي بدوار أنرار، الحسين ابلين، لـ (إم 24)، إن الوحدة تستقبل خلال هذا الموسم 17 طفلا، منهم تسعة أطفال في المستوى الأول و8 في المستوى الثاني، مضيفا أن مجانية الولوج إلى الوحدة شجع الآباء على تسجيل أبناءهم.

وأكد السيد ابلين أن ما يشجع، أيضا، على الاقبال الكبير على المؤسسة هو منح اللوازم المدرسية التي يحتاجها الأطفال، مبرزا أن هذه التجربة ساهمت في الحد من الهدر المدرسي بالدوار على الخصوص.

وتجدر الإشارة إلى أن النهوض بالتمدرس ومحاربة الهدر المدرسي يوجدان في صميم أولويات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي تراعي الاحتياجات المعبر عنها محليا، والخصائص المتعلقة بكل منطقة من التراب الوطني.

مشاركة