الرئيسية أحداث المجتمع اللقاءات الجهوية التشاورية حول التحول الرقمي:السيدة غيثة مزور، وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، تلتقي بالمواطنات والمواطنين بجهة الرباط- سلا – القنيطرة.

اللقاءات الجهوية التشاورية حول التحول الرقمي:السيدة غيثة مزور، وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، تلتقي بالمواطنات والمواطنين بجهة الرباط- سلا – القنيطرة.

كتبه كتب في 30 نوفمبر، 2022 - 4:52 مساءً

صوت العدالة- الرباط

عقدت وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، السيدة غيثة مزور، يومه الأربعاء 29 نونبر، لقاءً تشاورياً مع المواطنات والمواطنين بجهة الرباط-سلا-القنيطرة بهدف الانصات لانتظاراتهم في مجال الرقمنة ببلادنا. اللقاء الذي احتضنتهُ مدينة الرباط، ترأستهُ كل من السيدة الوزيرة، والسيد محمد يعقوبي والي جهة الرباط -سلا -القنيطرة، عامل عمالة الرباط، والسيد رشيد العبدي رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة.

وتأتي جلسة الانصات هذه ضمن سلسلة لقاءات تشاورية جهوية هدفها الاستماع للمواطنات والمواطنين المغاربة وتجميع أفكارهم وآرائهم، وإشراكهم في صياغة الاستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي المبنية على تسريع الشمولية الرقمية وتحسين الخدمات الرقمية وجعل المملكة قطباً رقمياً إقليمياً. كما تندرج هذه اللقاءات التواصلية التشاركية في إطار انخراط وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة في تنزيل تحول رقمي للمملكة يضع المواطن في صميم أولوياته وأهدافه.

اللقاء الذي خُصِّص للتشاور والإنصات، والذي عرف مشاركة حوالي 100 من مواطنات ومواطني الجهة وممثلي جمعيات المجتمع المدني وأعضاء الغرف المهنية وأصحاب المقاولات الناشئة وكذا الشباب الفاعلين في تكنولوجيا المعلومات بالجهة، يرومُ إدماج المرتفق في ورش التحول الرقمي وتثمين مساهمته الاقتراحية الفاعلة، سواء على مستوى تعميم الولوج والاستخدامات الرقمية، أو على مستوى تطوير عرض الخدمات الرقمية.

وفي كلمتها بالمناسبة، ذكَّرت السيدة غيثة مزور بخصوصيات جهة الرباط-سلا-القنيطرة، مُنوهة بالحضور المكثف للمواطنات والمواطنين. وأشارت السيدة الوزيرة بأن هذا اللقاء يأتي في إطار الإرادة الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله الذي ارتأى لبلادنا تنمية تشمل كل مناطق المملكة، والذي خص جلالته الانتقال الرقمي باهتمام خاص لكونه يتيح فرصا تنموية هائلة يتعين استثمارها على الوجه الأمثل. كما عبرت السيدة مزور عن افتخارها بشباب الجهة الذين أبانوا، من خلال مبادراتهم ومقاولاتهم الخاصة، عن طموح وإرادة في المساهمة في تنمية بلادهم.

ويأتي هذا اللقاء الجهوي التشاوري، الرابع بعد كل من جهة سوس ماسة وجهة بني ملال خنيفرة وجهة مراكش-آسفي، في إطار انفتاح وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة على مختلف الفاعلين، من مواطنين ومجتمع مدني. كما يهدفُ بالأساس إلى إشراك جميع المتدخلين وتوحيد الجهود في أفق إنجاح ورش التحول الرقمي على جميع المستويات، وذلك للدفع قدما بعجلة التنمية بالمملكة المغربية انسجاماً مع الرؤية الملكية السامية المُتبصرة لصاحب الجلالة حفظه الله، الذي أكد جلالته على ضرورة انخراط بلادنا بشكل فاعل في دينامية التحول الرقمي التي يعرفها العالم اليوم.

مشاركة