الرئيسية أحداث المجتمع العرض الوطني للتخييم خروقات كبيرة..وجمعيات تطالب برؤوس المسؤولين عن مجال التخييم

العرض الوطني للتخييم خروقات كبيرة..وجمعيات تطالب برؤوس المسؤولين عن مجال التخييم

كتبه كتب في 15 أغسطس، 2022 - 6:08 مساءً

صوت العدالة- متابعة

تعيش وزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الشباب على وقع اختلالات بالجملة تشوب العملية التخييمية مند انطلاقها لهذه السنة حيث عرف التوزيع الذي تمت برمجته استفاذة جمعيات على رأس الجامعة الوطنية للتخييم بأعداد كبيرة من المقاعد، لتجد جمعيات أخرى نفسها خارج برنامج الوزارة، و أخرى تكتشف فيما بعد أنها ضحية لسوء التوزيع أو أن الفضاء الذي تمت برمجته لها لا يستوفي شروط التخييم أو تم إغلاقه، أو أنها استفاذت من فضاء غير موجود أصلا إلى حين أن يتم تحويلها لفضاء آخر، الشيء الذي لم يحصل فيما بعد، هذا إن كانت هذه الجمعية محظوظة أو هناك من تدخل لها لدى المسؤولين، فهناك من جمعيات تم حرمانها من فضاء التخييم دون تعويضها، مما جعلها في ورطة مع فروعها و مع الأطفال الذين راحوا ضحية لسوء تسيير المسؤلين عن القطاع. و من جانب آخر أكدت مصادرنا أن العملية التخييمية لهذه السنة هي مهزلة بكل المقاييس ووصمة عار في حق الطفولة المغربية، و الجمعيات الشريكة المهتمة بالتخييم التي لا تمتلك أيادي طويلة داخل دواليب الوزارة تضمن لها مقاعد بأعداد مريحة. عكس ما قامت به مجموعة من الجمعيات منها الممثلة في المكتب الجامعي و منها من لهم صلة وصل بالمسؤول الأول عن القطاع. و أمام كل هذه المشاكل المطروحة ، تبقى الطفولة المغربية هي الضحية الأولى بهذا الخصوص بحيث انحرف مسار البرنامج عن الأهداف التي خلق من أجلها ليتحول إلى مجال لإرضاء بعض الجهات على حساب الجمعيات الشريكة للوزارة.
و ما زاد الطين بلة فضيحة التأمين المزيف وضحاياه والذي كان آخرهم مستفيذ بمخيم السعيدية حيث تنكرت له شركة التأمين و المسؤولين المركزيين ليتركوه مرمي وسط المخيم وهو يحتاج لعملية جراحية جراء الحادث الذي تعرض له داخل المخييم، حتى لجأ المسؤول عن الجمعية المستفيذة لأحد المنابر الإعلامية التي فضحت المستور ليتدخل عن عجل المسؤول الجهوي على الخط، بتعليمات من الوزير،خوفا من الفضيحة.

مشاركة