الرئيسية آراء وأقلام الصراعات السياسية بمرتيل تهدد حياة المواطنين. وعلى السيد الوكيل العام للملك ان يتدخل لحماية حياة المواطنين.

الصراعات السياسية بمرتيل تهدد حياة المواطنين. وعلى السيد الوكيل العام للملك ان يتدخل لحماية حياة المواطنين.

كتبه كتب في 19 مايو، 2022 - 12:27 مساءً

بقلم: الاستاذ احمد أشكور/محام بتطوان

في قضية الجولات التي تقوم بها المصالح الصحية لمراقبة المطاعم والمقاهي بمرتيل، أحسست بخطر يهدد سلامة وحياة الساكنة خصوصا عند الوقوف على واقعة إغلاق محل مروى بمرتيل او ما يسمى محل الحاج السعوتي بالوالد الماح.
لجنة مختلطة من السلطة المحلية والاقليمية وطبيب، تدخل محل جزارة وتقدم ملاحظات لصاحب المحل، ثم تخبره ان نصف كيلوا من اللحم المفروم هو غير صالح للبيع والاكل ويجب رميه، فيقوم الطبيب برمي تلك الكمية من اللحم بقمامة نفس المحل.
الملاحظة الأولى : الطبيب قرر ان هذه الكمية من اللحم المفروم غير صالح وفاسدة دون أن يرتكز على اي خبرة او بحث مختبري فقط ملاحظة بالعين المجردة.
الملاحظة الثانية : أكل الجزار من النصف كيلوا أمام الطبيب تعبيرا منه على أن اللحم صالح ولا شيء فيه، دون أن يقوم الطبيب باي اجراء وقائي للجزار وكأنه يقول له اذا اردت ان تموت او تنقل العدوى او أن يمسك السعار الذي يمكن أن ينتقل للعاملين بالمحل او لأسرة الجزار فهذا شأنك.
الملاحظة الثالثة : قيام الطبيب برمي النصف كيلوا من اللحم المفروم المفترض انه غير صالح وفاسد، بقمامة صاحب المحل، هو استهتار بحياة وصحة المواطنين وتهديد لزبناء المحل خصوصا ان اللجنة حضرت مساءا للمحل ولم يتم إغلاقه سوى اليوم الموالي وظل صاحب المحل بمحله يبيع ويشوي للمواطنين.
الملاحظة الرابعة : كان على الطبيب واللجنة المرافقة حجز كمية اللحم الفاسدة وتوجيهها للمختبر او اتلافها بعيدا عن المحل حتى لا يتم إعادة استعمالها او اكلها مرة أخرى، فالسلوك الذي قام به الطبيب سلوك غير مهني غير إنساني وغير قانوني، فعندما ترك اللحم المفترض انه فاسد بقمامة المحل ورحل لحال سبيله، أليس من الممكن أن يعود ذاك الجزار او صاحب المحل لاعادة بيع تلك الكمية او أكلها او وضعها لاحد الزبناء، خصوصا ان الجزار مقتنع بعدم فساد تلك الكمية واكلها أمام الطبيب.
الملاحظة الخامسة : وما هو مفترض ان يفتح السيد الوكيل العام تحقيق في هذه النازلة ويحدد المسؤوليات سواء المتعلقة بصاحب المحل أو أعضاء اللجنة المختلطة بما فيهم الطبيب، وحتى لو أردنا فتح تحقيق فالسيد الوكيل العام للملك لن يجد تلك الكمية المفترض انها فاسدة لأنها اما في جوف احد الزبناء او في جوف صاحب المحل أو في جوف أحد الحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب والتي تداعب ابنائنا وتلعب معهم، مما يمكن نقل السعار إليهم واي فيروس اخر والكل بسبب استهتار الطبيب واللجنة المختلطة اضافة للصراعات السياسية المقيتة ما بين صاحب المحل والمجلس بمرتيل.
الملاحظة الأخيرة : صراعاتكم السياسية و حساباتكم اليومية لا تهمنا في شيء، فارتقوا ونافسوا بعضكم البعض داخل المجلس، بعيدا عن صحة وحياة الساكنة وسمعة المدينة التي تعتبر قبلة سياحية للعالم.
اللهم اني قد بلغت.

مشاركة