الرئيسية أحداث المجتمع ” الصحراء تتألق في تدريس الإنجليزية بطرق فريدة من نوعها بالمغرب “

” الصحراء تتألق في تدريس الإنجليزية بطرق فريدة من نوعها بالمغرب “

كتبه كتب في 16 أكتوبر، 2022 - 11:26 مساءً

بقلم غالية السباعي

فتحت الثانوية الإعدادية علآل بن عبد الله بالعيون ، أبوابها للشغوفين باللغة الإنجلزية ، حيث تم إطلآق برنامج Cambridge Assessment English ، يعنى بتعلم الإنجلزية بنظام متطور ، يجمع مابين الإبتكار والتجدد.
ويهدف البرنامج والذي يمتد إلى سنوات وهي مدة التكوين لكل فوج من التلآميذ الى تحسين مستوى تعلم اللغة الإنجليزية بالجهة، والرفع من كفائتهم التواصلية واللغوية باللغة الإنجليزية. مما سيمكنهم هذا التكوين من الحصول على شواهد من مركز الإمتحانات التابع لجامعة Cambridge ببريطانيا.

في هذا السياق ، أكد الأستاذ عبد الإله العلوي ،المشرف على برنامج Cambridge Assessment English ، ” أن التكوين يستهدف تلآميذ السنة الأولى والثانية إعدادي حيث اللغة الإنجليزية لآتدرس بهذين المستويين” .
وأضاف ذ العلوي ” فكرت في المدة التي يقضيها التلآميذ خلآل هاتين السنتين وقلت لآبد من إعطاء التلآميذ هذه الفرصة، وتقريبها إليهم باعتبارهم في سن جيد جدا لتعلم، وإتقان اللغات خصوصا لغة المستقبل-الإنجلزية ” .

وقد عرفت هذه السنة حضورا قويا ، وإنخراطا واسعا في صفوف التلآميذ ، حيث بلغ عدد المسجلين أكثر من 150 تلميذا، كما وألتحق به عدد كبير من خارج المؤسسة .

في نفس الصدد، قالت التلميذة مريم السليماني، إحدى المستفيدات من البرنامج ” إنها فرصة رائعة لآتعوض ، لقد تعلمت الكثير خلآل هذه الفترة.. أنا الآن أحس بثقة كبيرة وأستطيع أن أعبر عن كل شئ باللغة الإنجليزية” .
وأردفت بالقول ” لقد ساعدني البرنامج كثيرا ، وأود أن أشكر كل اللذين سهروا عليه ” .

وجدير بالذكر ، Cambridge Assessment إدارة تابعة لجامعة كامبريدج العريقة تعمل عن كثب مع مديري المدارس والمعلمين والجامعات ، لوضع مناهج تطور الطلآب على تنمية الثقة بالنفس، والإحساس بالمسؤؤلية والإبتكار والمشاركة، وكذا تساعدهم على التقدم العلمي والتميز الأكاديمي.
وهناك مايقرب من مليون طالب يتوزعون على أكثر من 10.000 مدرسة في 160 بلد حول العالم ، يستعدون للمستقبل بالحصول على تعليم دولي من كامبريدج .

للإشارة، فبرنامج Cambridge Assessment English ، استقبلته الثانوية الإعدادية علآل بن عبد الله السنة الماضية، لتأتي هذه السنة كاإستمرار له بعد نجاحه الكبير بين صفوف التلآميذ الشغوفين والمتعطشين للغة الانجليزية.

مشاركة