الرئيسية أحداث المجتمع السلطات المحلية والشرطة الإدارية لصفرو تشنان حملة لتحرير الملك العمومي والساكنة تعبر عن ارتياحها

السلطات المحلية والشرطة الإدارية لصفرو تشنان حملة لتحرير الملك العمومي والساكنة تعبر عن ارتياحها

كتبه كتب في 29 سبتمبر، 2022 - 4:12 مساءً

 
صفرو , روبورطاج صوت العدالة
منذ ساعات باكرة من اليوم الخميس شنت السلطات المحلية وعلى رأسها باشا المدينة الدكتور السيد نورالدين خالص والسيد قائد الملحقة الإدارية الرابعة وبتنسيق مع المجلس البلدي , حملة واسعة لتحرير الملك العمومي الحملة التي سندتها تدخلات  القوات المساعدة وأعون السلطة والشرطة الإدارية للمجلس البلدي لصفرو في شخص رئيسها السيد رشيد أحمد الشريف شملت أحياء كل من المقاسم وحبونة .

وسجلت صوت العدالة ارتياحا واسعا لأصحاب المحلات التجارية و مؤسسات كانت فلول الباعة الجائلينن تسد منافدها وتتطاول على الرصيف وعلى الطريق الرئيسي بل حتى وسط ملتقيات الطرق بشكل يشميز منه المواطنين وعن ذلك قال صاحب ورش ميكانيكي م.ح:” بصراحة العمل لي قامت بيه السلطات والمجلس البلدي  اليوم عمل مشكور كونا مكنقدروش نحلو المحلات بهاد احتلال الملك العمومي وهجوم باعةمنفاس وتاونات على المدينة “.
فاعل جمعوي قال لصوت العدالة:” أننا جميعا مسؤولون عن احترام الملك العمومي يجب ان لا تحريره مسؤولية السلطة لوحدها بل أن  يكون كتقافة تدرس في المؤسسات التعليمية مظيفا بأن السلطات اليوم بصفرو ومعاها المجلس البلدي قاموا بعمل منسق و بدأت ساعة الحسم  لإنهاء السوق العشوائي ليوم الخميس الذي عمر لسنوات وحول مركز المدينة إلى فوضى ومحج لتجار يقدمون من مدن أخرى “.

إلى ذلك قال مصدر من ساكنة حي المقاسم :” أنه بعد عدة شكايات وعرائض سبق أن رفعناها للمجالس السابقة ضد احتلال الملك العمومي والسوق العشوائي لم تلتفت لها هذه المجالس المتعاقبة واليوم السلطة تستمع لمطلب الساكنة والمجلس البلدي يتفاعل بإرادة قويةبعد هيكلة لجانه إلا أنه تبقى نقطة علامات التشوير العمودي المتعلقة بدخول الشاحنات والذي تبت تزويرها قائمة ونتمنى من لجنة السير والجولان بالمجلس أن تلتفت لهذه النقطة التي لاوزالت تؤرق الساكنة “.
واستعاد حي حبونة وحي المقاسم إشراقتهما من جديد بعد الحملة الناجحة التي لقيت استحسانا من فاعلين جمعويين ومن قبل الساكنة , بالشارعين الرئيسيين  الذين يغديان حركة السير والمرور , لتبصم السلطات المحلية ومعها المجلس البلدي عن بداية جدية لدينامية تحرير الملك العموي واستعادة المواطن لحقه في فضائه العمومي

هذا وقد تم خلال العملية حجز العديد من السلع والخضر  والدجاج الحي  تم تحويلها إلى الخيرية الإسلامية ولدار العجزة وتمت العملية بتنسيق ومرونة وفرت خلالها البلدية دعمها الوجيستيكي والشرطة الإدارية , بدأت بالتنبيه وإعلام الباعة بأن الشارع والرصيف لهما حرمتهما بمقتضى القانون لمن التفت الى التنبيهات تم الجزر .

مشاركة