الرئيسية آراء وأقلام الرد الرصين على ما جاء في كلمة الأزمي من تخوين..

الرد الرصين على ما جاء في كلمة الأزمي من تخوين..

كتبه كتب في 16 أكتوبر، 2020 - 4:58 مساءً

بقلم. ذ عبد الله رشاك

اعلم ،حفظ الله لكم الريع والكرسي المنيع،أن المواطنين لم يرغموكم على تمثيلهم ولا التمثيل عليهم،في المجالس التمثيلية ،من برلمان وحكومة ومجلس جماعة أومجلس مدينة أو غيرها.ذلك كان اختياركم، للمساهمة في التبذير،عفوا” التدبير الرشيد” للشأن العام ومحاربة الفساد والربع، حسب ادعائكم .هذا مع التنويه إلى أن عددا غير قليل منهم لم يوكلكم بأية مهمة،لأنهم ،ببساطة،قاطعوا. وبذلك تكونون المستفيدين من إخلاء المجال لكم ،فباضت لكم وأصفرت طيور.،فاستنأنست بدفء المنصب بل المناصب الوثيرة، وصارت تدافع ببسالة -فصيحا ودارجة- عن ريع وتراكم امتيازاتها وأمسيتم في طليعة المتقاتلين من أجلها وترسيخها والهجوم الكاسح على من أنتم عنده خادمون وممثلون لهم من مواطنين ،دافعي الضرائب،الذين ضربتموهم -بفتح الراء وتشديدها- وبرعتم في ذلك تشريعا وتنظيما lois et règlementsوتبريرا. فحررتم المحروقات بدون وضع لجام فوقع ماتعرفون وكذا فعلتم واغلبيتكم في قطاعات أخرى من ماء وكهرباء وغذاء وصحة وتعليم …
تطاولت على الناس بلغة غير لائقة في مجلس تدعون زورا تمثيلنا فيه،وها نحن نعلن لكم رفض ما تشرعون لأنفسكم مما لا يليق بالمهمة العابرةmission passagère التي حولتموها إلى ريع عمريrente viagère
إذن لماذا لا تطبقون( الأجر مقابل العمل)،ذلك المبدأ الذي فرضه كبيركم الذي أحل لكم الريع، فرضه على المضربين المطالبين بحقوق بسيطة؟
إن المناصب الانتخابية ليست شركة للتأمين ضد الفقر والعجز والبطالة مدى الحياة،بل المهام التمثيلية تكليف مؤقت مؤدى عنه بأجر وتعويضات لمساعدة الشخص المنتخب لأداء مهمته المحددة في الزمان. ثم يخلي الكرسي للمنتخب التالي.
وآنه لمن الإخلال بالمهمة أن يقوم المكلف بتجاوز انتدابه إلى الاستفادة غير المشروعة واللاأخلاقية من المال العام، وأن يخص نفسه بتقاعد لا حق له فيه ومراكمة المناصب وامتيازاتها مع ما في ذلك من تركيز المهام وضعف الحكامة والحيلولة دون تجديد النخب المسيرة وإقصاء الشباب والتنفير من السياسة بتضييق آفاق ولوجها وإحكام غلق منافذها.
وللمقال تكملة،ما دامت في الروح بقية.
ذ.عبدالله رشاك

مشاركة