الرئيسية أحداث المجتمع الدكتور كمال عونة على رأس المحافظة العقارية لوجدة ، نفس جديد لتقديم خدمات أفضل للساكنة.

الدكتور كمال عونة على رأس المحافظة العقارية لوجدة ، نفس جديد لتقديم خدمات أفضل للساكنة.

كتبه كتب في 21 سبتمبر، 2022 - 3:53 مساءً

وجدة : رمضان بشيري

تطبيقا لمقتضيات الفصل التاسع من ظهير التحفيظ العقاري المغير والمتمم بمقتضى قانون 14.07 والذي نص على أنه ” يعين في دائرة نفوذ كل عمالة أواقليم محافظ أوأكثر على الأملاك العقارية، حيث يكلف المحافظ على الأملاك العقارية بمسك السجل العقاري الخاص بالدائرة الترابية التابعة لنفوذه والقيام بالإجراءات والمساطر المقررة في شأن التحفيظ العقاري”.

و بحضور المدير العام للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري ، جرى تعيين الدكتور كمال عونة محافظا على الأملاك العقارية بوجدة ، وهو الإطار المعروف عنه كفاءته في خدمته بمناصب متعددة في محافظة وجدة آنكاد، ومن شأن هذا التعيين أن يعزز إنخراط المحافظة العقارية والمسح العقاري بمدينة وجدة بعزم أكيد في مشروع رقمنة مختلف الخدمات والمساطر ،وذلك إعمالا للتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده .

وتشكل رقمنة الخدمات لجميع المرتفقين مهنيين كانوا أم عموم المواطنين، أحد أبرز الإصلاحات التي إعتمدتها الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري، و الرهان على مختلف المحافظين بضرورة التجاوب الفوري و تتبع مسار مختلف العمليات ، هذا فضلا عن تسوية ملفات ومشاكل المواطنين في إطار القوانين الجاري بها العمل، بمقاربة تؤكد على الثنائية المتعلقة أولا بمراقبة صحة بيانات مطلب التحفيظ ، وثانيا بالإعلان عن إجراءات التحفيظ.

وللاشارة فإن مهام المحافظ العقاري الذي يعتبر النواة الصلبة التي يتمحور حولها نظام التحفيظ العقاري، يتجلى من خلال الاختصاصات والصلاحيات الموكولة إليه، بالإضافة إلى المسؤولية الملقاة على عاتقه ، حيث يقوم المحافظ بدور رئيسي في مسطرة التحفيظ العقاري، ويتخذ قرارات حاسمة أهمها قرار التحفيظ العقاري الذي يصبح نهائيا غير قابل للطعن ، ولأجل دلك فإن المحافظ يعمل على دراسة ملف التحفيظ بعد المراقبة الدقيقة والمتأنية لشكل ومضمون الوثائق المدعمة، وذلك قبل الإعلان عن إجراءات التحفيظ.

مشاركة