الرئيسية أحداث المجتمع الدكتور عز الدين الماحي يبرز من طنجة بعض الاكراهات المتعلقة بالخبرة القضائية

الدكتور عز الدين الماحي يبرز من طنجة بعض الاكراهات المتعلقة بالخبرة القضائية

كتبه كتب في 14 مايو، 2022 - 8:07 مساءً

صوت العدالة – عبد السلام العزاوي

اعتبر الدكتور عز الدين الماحي، مدير مجلة (محاكمة)، الملتقى الدولي الثالث للمهن الحرة القانونية والقضائية، المنظم بمدينة طنجة، في الفترة الممتدة ما بين 13 و 14 و 15 ماي 2002، يعد مناسبة لخلق ثروة فقهية وقضائية، ولطرح مجموعة من الإشكالات المرتبطة بالخبير والخبرة القضائية كمهمة، بجكم الدور الكبير الذي يقوم به السادة الخبراء القضائيين في تصنيف العدالة.

وأفاد الدكتور عز الدين الماحي، الباحث في الدراسات القانونية، بمحاولة التطرق في الملتقى، لبعض مواطن القوة والضعف، في المنظومة التشريعية المتعلقة بالخبير والخبرة القضائية، من خلال استحضار المجهودات التي تقوم بها كل من: وزارة العدل والسلطة القضائية بجميع مكوناتها،عبر الحضور في الأوراش المفتوحة في هذا المجال، لكي يتسنى للخبرة والخبراء مسايرة التطورات التي يعرفها المجتمع.
و تساءل الدكتور عز الدين الماحي، عن مدى إمكانية مسايرة السادة الخبراء القضائيين، لورش رقمنة الإجراءات القضائية، مفيدا بمناقشة في الملتقى، العديد من الإشكالات المرتبطة بالنصوص التشريعية، والاكراهات المتعلقة بالممارسة المهنية، كما ستتمخض عن الملتقى مجموعة من التوصيات ستساعد على إيجاد حلول عملية وواقعية.
كما ابرز الدكتور عز الدين الماحي، مجموعة من الإشكالات المرتبطة بالخبرة القضائية، المتمثلة بالأساس بالتخصص، والتأهيل والتكوين و التبليغ والأتعاب، خاصة وقضية الأتعاب يعتبرها السادة الخبراء القضائيون لا تتناسب مع المهام والدور الذين يقومون به.
ورأى الدكتور عز الدين الماحي، بان إنتاج ومنتوج العدالة، عمل مركب، لا ينحصر فقط في القاضي، بل يمتد إلى جميع مساعدي القضاء.

مشاركة