الرئيسية أحداث المجتمع الخميسات..نقابيون يدقون ناقوس الخطر بسبب العشوائية بالمستشفى الاقليمي

الخميسات..نقابيون يدقون ناقوس الخطر بسبب العشوائية بالمستشفى الاقليمي

كتبه كتب في 19 فبراير، 2022 - 2:26 صباحًا

صوت العدالة- متابعة/ كريم العماري

انتقد المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة والحماية الاجتماعية لجهة الرباط سلا القنيطرة في بيان تتوفر الجريدة على نسخة منه،الوضع المأساوي وما أسموه بالفوضى والعشوائية بالمستشفى الاقليمي للخميسات.

وجاء في البيان ،أن المستشفى يعرف تنظيم حفلات أعياد الميلاد تنظيم حفلات أعياد الميلاد، من طرف بعض المتدربات، مصحوبة بولائم و أشخاص من الخارج وإقامة دون مراعاة لحرمة المستشفى.

وسجل ذات البيان الموقع من طرف “الكاتب الجهوي” سعيد إيشو، “تطفل بعض الغرباء عن القطاع الصحي، في مهام علاجية بجميع مصالح المستشفى، ما يهدد حياة و سلامة المرضى، ويعتبر إنتهاكا صارخا لحرمة مؤسسة عمومية، لها قوانين و نظم تشريعية خاصة بها .” يقول البيان

وفي البيان ذاته، تمت الاشارة الى “غياب رئيس قطب العلاجات التمريضية و إمتهانه لمهنة سائق متجول بين جماعات الإقليم بحثا عن تحاليل كوفيد19 منذ ظهور جائحة كورونا متملصا من مهامه الإدارية و تفعيل مقتضيات القانون الداخلي للمستشفى ، الشيء الذي أدي إلى استفحال التسيب و التغيبات و رجوع ظاهرة الموظفين الأشباح بإستغلال الجائحة كذريعة لتبرير غيابهم و إهمال مهامهم .”

وانتقد “المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة والحماية الاجتماعية لجهة الرباط-سلا-القنيطرة”، ” استمرار نفس النهج العشوائي في التسيير و اعتماد الزبونية و المحسوبية و الإرتجالية، في إتخاد القرارات و المعايير المزدوجة في قضايا و شؤون الموظفين.”

كما سجل التنظيم النقابي”توقف مجموعة من الخدمات بقرارات عشوائية مفاجئة، منها إغلاق مصلحة التشخيص مما أدى إلى إستغلالها من طرف بعض الأطباء الأخصائيين للعمل بالمصحات المجاورة للمستشفى الإقليمي بالخميسات.” يقول البيان.

وندد البيان بـ “الغياب الدائم والمستمر للمدير بالنيابة منذ بداية الجائحة عن مهامه داخل إدارة المركز الإستشفائي( الخميسات-تيفلت-الرماني) و إنابته عن أطباء القطاع الخاص أثناء غيابهم عن العمل بالمصحات الخاصة، وهو ما أدى إلى تدهور المرفق العام وخاصة منها الأقسام الحيوية، كمصلحة المستعجلات وقسم الولادة، فضلا عن الإختلالات الخطيرة التي تعرفها مصلحة تصفية الدم” يضيف البيان

إلى ذلك، أكد المكتب الجهوي المذكور في بيانه، عن رفضه التام لما وصفه بـ “تعنت الإدارة على مستوى المركز الاستشفائي الإقليمي (الخميسات-تيفلت-الرماني) ورفضه لمعالجة كل الخروقات التي تناولناها بالتفصيل في بياناتنا و مراسلاتنا و لقاءاتنا مع المسؤولين محليا وجهويا.”

وطالب المكتب النقابي في نهاية البيان “الجهات المسؤولة بإعفاء مدير المستشفى بالنيابة من مهامهه ، بإعتباره المسؤول المباشر على هذا الوضع الكارثي ،مع “فتح تحقيق نزيه و شفاف في هذه الخروقات ، و إعمال كل آليات الحكامة و مكافحة الفساد .”

نص البيان

مشاركة