الرئيسية أحداث المجتمع التأكيد في ندوة بطنجة على أهمية التوفيق بين الجوانب الثقافية والاقتصادية.

التأكيد في ندوة بطنجة على أهمية التوفيق بين الجوانب الثقافية والاقتصادية.

كتبه كتب في 6 يوليو، 2022 - 6:11 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام العزاوي.

أكد مشاركون في الندوة الجهوية المرتبطة بالحوار المجالي لانجاز توجهات السياسة العامة لإعداد التراب الوطني لجهة الشمال، على أهمية تدبير الزمن التخطيطي، في برنامج التنمية الجهوية والتصميم الجهوي لإعداد التراب، وذلك بحكم عامل الزمن يعد مسالة مهمة، ويطرح بإلحاح.
وتطرق مشاركون في الندوة المنظمة بطنجة، يوم الأربعاء 06 يوليوز 2022، من طرف وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بشراكة مع ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، ومجلس جهة الشمال، لقضية التوفيق بين الاعتبارات الثقافية والاقتصادية، مع وجوب التنويع بين السياحة الشاطئية والجبلية، بهدف التغلب على بعض القطاعات الموسمية، من أجل استعياب كل الفرص الموجودة، لفتح أفاق جديدة وواعدة، وتوفير مراكز حضرية صاعدة قادرة على توفير الحاجيات الأساسية للساكنة.

كما عرفت الندوة تنظيم ورشات لامست مواضيع تهم، النمو الاقتصادي وانعكاساته المجالية بجهة الشمال، مع طرح استفسار عن أي نموذج تنموي، نريد لمنطقة شمال المغرب، لكي يستجيب لرهانات التنمية المستدامة والتأقلم المجالي.


وتميز اللقاء المندرج ضمن سلسلة الندوات المجالية الخاصة ببلورة توجهات السياسات العامة لإعداد التراب، والرامي إلى الاستجابة للرهانات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والبيئية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بحضور فاعلين اقتصاديين، وبرلمانيين ومنتخبين ورؤساء الغرف المهنية وممثلي المجتمع المدني، نذكر منهم، منتصر أبضالص رئيس اتحاد المنعشين العقاريين بطنجة، عبد الحميد احسيسن نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لطنجة تطوان الحسيمة، ، نور الدين شنكاشي نائب عمدة طنجة،النائبة البرلمانية قلوب فيطح، الشعيبية بالبزيوي علوي نائبة رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب بطنجة تطوان الحسيمة، ورئيسة جمعية النساء المقاولات بجهة الشمال، امحمد احميدي رئيس مجلس عمالة طنجة اصيلة، النائبة البرلمانية سلوى الدمناتي، حكمت الشلاف الحمود نائبة رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة.

مشاركة