الرئيسية أحداث المجتمع الاتحاد المغربي للشغل يندد بالإجراءات العقابية والممارسات الانتقامية الممنهجة في حق مناضليه بالمركز الوطني للبحث العلمي والتقني

الاتحاد المغربي للشغل يندد بالإجراءات العقابية والممارسات الانتقامية الممنهجة في حق مناضليه بالمركز الوطني للبحث العلمي والتقني

كتبه كتب في 27 ديسمبر، 2022 - 6:36 مساءً

يعيش المركز الوطني للبحث العلمي والتقني منذ مدة احتقانا غير مسبوق بسبب تعرض العديد من موظفات وموظفي هذا المركز لضغوطات وإجراءات عقابية وممارسات انتقامية ممنهجة من قبل إدارة المركز، بسبب ممارسة حقهم النقابي من خلال استهداف أعضاء المكتب النقابي للاتحاد المغربي للشغل داخل هذا المركز، تمثلت في:
• رفع دعوى قضائية ضد مجموعة من موظفي المركز بتهم كيدية بداعي استعمال “الميكافون” خلال وقفة احتجاجية، مع رفض الإدارة فتح باب الحوار والاستجابة للمطالب المشروعة، حيث سادة لغة التهديد والوعيد عن لغة الحوار.
• التعسف في التنقيط والتعويضات الفصلية النظامية، ورفض منح الرخص الإدارية واللجوء للتنقيلات التعسفية؛

  • غياب الشفافية في تدبير وتسيير هذه المؤسسة؛
    • تعطيل الإعلان عن شغور بعض مناصب المسؤولية؛
    • عرقلة أشغال اللجن الإدارية المتساوية الأعضاء على الرغم من استقلالية وسيادة قراراتها… وخروقات وممارسات أخرى نتحفظ عن ذكرها هنا السيد الوزير.
    ونظرا لما نعرفه عنكم من جدية في تسوية الملفات ذات الطابع الاجتماعي آخرها ملف أساتذة التعليم العالي.
    نأمل منكم تنظيم لقاء في أقرب الآجال مع إخواننا المسؤولين النقابيين التابعين للاتحاد المغربي للشغل لتجويد العلاقات المهنية داخل هذه المؤسسة الهامة.
مشاركة