الرئيسية وكالات الإعلام الروسي ينشر صورة قاتلة “داريا دوغين” إبنة  مستشار بوتين

الإعلام الروسي ينشر صورة قاتلة “داريا دوغين” إبنة  مستشار بوتين

كتبه كتب في 23 أغسطس، 2022 - 11:17 صباحًا


نشرت وسائل الإعلام الروسية صورة منفذة عملية الإغتيال التي قضت خلالها إبنة المفكر ألكسندر دوجين ومستشار الرئيس الروسي فلادمير بوتين , وكانت داريا دوجين البالغة من العمر 32 سنة ابنة مستشار الرآسة الروسية قد قضت في حادث تفجير استهدف سيارتها ضواحي العاصمة موسكو عقب عودتها من فعاليات شعبية نظمت بالعاصمة الروسية .

وفي أول رد على عملية تفجير سيارة إبنة المفكر الروسي ألكسندر دوجين قال بوتين في رسالة تعزية نشرها الكرملين وموجّهة إلى عائلة الشابة التي قُتلت السبت واصفا الجريمة بأنها  “جريمة دنيئة ووحشية وضعت حدًّا لحياة داريا دوغين قبل أوانها”.

فيما أكدت أجهزة الأمن الروسية الاثنين أن الحادث “خططت له ونفذته الأجهزة الخاصة الأوكرانية”. في المقابل سبق لمستشار الرئاسة الأوكراني ميخايلو بودولياك في حديث لتلفزيون بلاده الرسمي أن نفى الأحد الماضي أي علاقة لكييف بالأمر.
وتعتقد الاستخبارات الروسية أن العملية كانت تستهدف قتل دوجين الأب كونه صديقًا مقربًا لبوتين. لكن تشاء الصدف أن يمتطي سيارة رفقة صديقه فيما سبقته ابنته داريا وهي تقود سيارته ليرى أمامه سيارتها في لحظة مأساوية تنفجر في مقدمة الموكب .

و كانت تقارير التشريح الطبي لجثة القتيلة أكدت أن الضحية قد  لقيت حتفها حرقًا بعدما تم تفخيخ سيارتها قبل تفجير استهدف السيارة عن بعد بواسطة الهاتف  .

وقد توصلت التحقيقات التي قادتها الاستخبارات الروسية إلى هوية منفذت العملية التي زرعت القنبلة تحت كرسي قيادة السياقة بالسيارة الملغومة و الذي نجم عنه حادث الإنفجار  ويتعلق الأمر بحسب ما نشرته وسائل إعلام روسية بالملقبة ”  بناتانيا فولك ” البالغة من العمر 43 سنة وهي تشتغل ضابطة بالجيش الأوكراني تنتمي إلى جماعة” آزوف” بحسب الإعلام الروسي والتي تمكنت بحسب تقارير الإستخبارات الروسية من الفرار إلى إيستونيا بعد تنفيدها للعملية .

ووفقًا لما تداولته وسائل الإعلام الروسية فقد كان من المفترض أن يستقل والد الضحية داريا دوغين هذه السيارة التي انفجرت؛ إذ تعتقد  الأجهزة الأمنية أن دوجين الأب  والذي يوصف بعقل فلاديمير بوتين كان  هو المستهدف من العملية التفجيرية  لكن كان للقدر موقف آخر .

مشاركة