الرئيسية رياضة الإسرائيليين والفلسطينيين يطيرون معاً إلى مونديال قطر 2022

الإسرائيليين والفلسطينيين يطيرون معاً إلى مونديال قطر 2022

كتبه كتب في 10 نوفمبر، 2022 - 5:02 مساءً

 

  • عقد الفيفا اجتماعًا للأطراف المعنية لوضع اللمسات الأخيرة على خطط السفر وتوفير الخدمات القنصلية.
  • رحلات طيران مستأجرة مباشرة من تل ابيب تديرها شركة طيران لديها حقوق هبوط مسبقة في قطر
  • يجب أن يكون لدى جميع المسافرين بطاقة هيا وتذكرة سفر سارية المفعول.

التقى مسؤلين من الاتحاد الدولي لكرة القدم مع مسؤولين من شركة قطر ٢٠٢٢ ، الذراع التشغيلي لبطولة كأس العالم ٢٠٢٢، وممثلين من وزارة الخارجية الاسرائيلية ووزارة الثقافة والرياضة لوضع اللمسات الأخيرة على الخطط التي ستمكن الاسرائيليين والفلسطينيين  من حضور مباريات كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، والتي تبدأ في 20 نوفمبر. تم عقد الاجتماع في إطار التزام قطر بمتطلبات الفيفا لاستضافة البطولة.

وعليه، سيتم تشغيل رحلات طيران مستأجرة مباشرة مؤقتًا بين مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب ومطار حمد الدولي في الدوحة من قبل شركة طيران حاصلة على حقوق هبوط مسبقة في قطر طوال فترة بطولة كأس العالم لكرة القدم، وفقًا لمتطلبات الأمن والقدرات التشغيلية الإسرائيلية. سيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل في الوقت المناسب. سيحتاج الزوار إلى بطاقة هيا مسجلة (بطاقة هوية المشجع المطلوبة لدخول قطر أثناء البطولة) والحصول على تذكرة سفر سارية المفعول للسفر من وإلى قطر.

سيتم تقديم الخدمات القنصلية للمواطنين الاسرائيليين بالتنسيق مع وزارة الخارجية الإسرائيلية وذلك من خلال شركة سفريات دولية خاصة سيكون لها مقر في الدوحة خلال البطولة. الفلسطينيون سيتمكنون من الحصول على الخدمات القنصلية في السفارة الفلسطينية في الدوحة.

وتعليقًا على الإعلان، قال رئيس الفيفا جياني إنفانتينو: “يسعدنا أننا توصلنا إلى اتفاق يتيح للمشجعين الاسرائيليين والفلسطينيين زيارة قطر وحضور المباريات خلال فترة كأس العالم لكرة القدم. من خلال هذا الاتفاق، سيتمكن الاسرائيليون  والفلسطينيون من الطيران معًا والاستمتاع بكرة القدم معًا. أود أن أشكر نظرائنا الاسرائيليين والفلسطينيين والقطريين لمساعدتهم في تحقيق ذلك. كرة القدم لديها القدرة على جمع الناس معًا، فهي تتجاوز جميع الحدود، وتعبر جميع الحدود، وتعزز الوحدة بشكل لا مثيل له. ويعتبر كأس العالم الرمز النهائي للقوة الموحدة لكرة القدم، والإعلان التاريخي اليوم يعطي المجال لتحسين العلاقات في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وقال متحدث باسم بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022: “منذ فوزنا بحقوق استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022، أكدنا دائمًا أن جميع حاملي التذاكر سيكونون قادرين على حضور المباريات في قطر. يؤكد إعلان اليوم التزامنا باحترام سياسات الفيفا وبمتطلبات الاستضافة بما في ذلك حق الجميع في حضور المباريات. ويشمل ذلك أيضًا شرط أن يكون حاملو التذاكر ووسائل الإعلام الفلسطينية قادرين على السفر على هذه الرحلات المستأجرة دون قيود لأن لديهم حقاً مساوياً للجميع في الاستمتاع بالبطولة، المميزة للغاية بكونها أول نسخة من كأس العالم تتم استضافتها في العالم العربي والإسلامي. يسير كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 في طريقه لترك إرث إيجابي على قطر والشرق الأوسط والعالم العربي، ومع بيع 2.9 مليون تذكرة من أصل 3 ملايين تذكرة حتى الآن، نتطلع إلى الترحيب بالمشجعين من جميع أنحاء العالم.

وقال المدير العام لوزارة الخارجية الاسرائيلية السيد آلون اوشبيز: “إعلان اليوم سيسمح للمواطنين الاسرائيليين بالسفر بحرية إلى قطر وحضور المباريات في كأس العالم. لقد نجحنا في تأمين جميع الضمانات بما في ذلك الوصول إلى الخدمات القنصلية للإسرائيليين أثناء إقامتهم في قطر. وباعتبارها أول بطولة كأس عالم يتم استضافتها على الإطلاق في الشرق الأوسط، فإنها تعد بأن تكون احتفالًا لكرة القدم وفرصة لإسرائيل لبناء العلاقات وتبادل الخبرات الثقافية مع الناس من جميع أنحاء منطقتنا والعالم بأسره.

مشاركة