الرئيسية أحداث المجتمع الأطر الصحية بمراكش دخلت طول وعرض فمندوب الصحة على إقليم الحوز

الأطر الصحية بمراكش دخلت طول وعرض فمندوب الصحة على إقليم الحوز

كتبه كتب في 20 أكتوبر، 2022 - 11:09 مساءً

صوت العدالة-مراكش

مرضي وزارة الصحة المندوب الإقليمي لوزارة الصحة على إقليم الحوز، جبد الصداع على راسو بعدما قام بالاعتداء على زميله خلال تواجدهما بالمديرية الجهوية للصحة بمراكش خلال الأيام الماضية، هذا الفعل الغير المقبول ترك الأطر الصحية بمراكش المنتمية ل.. الكونفدرالية الديمقراطية للشغل/ النقابة الوطنية للصحة/ المكتب الجهوي مراكش-اسفي، تصدر بلاغ استنكاري قوي، الذي جاء كالتالي:

ويستمر مسلسل الاعتداءات على الأطر الصحية.

ويعود من جديد مسلسل الاعتداءات على الشغيلة الصحية ،لكن هذه المرة من داخل المنظومة الصحية ومن المسؤول الأول عن تقويم اختلالاتها بإقليم الحوز .
بطل الاعتداء مندوب الصحة بإقليم الحوز، الضحية طبيب بإقليم قلعة السراغنة ومكان الاعتداء مقر المديرية الجهوية للصحة مراكش آسفي بتاريخ 14 اكتوبر 2022.
على إثر هذا الاعتداء الشنيع الذي وصل حد الإيذاء اللفظي و الجسدي و أمام كاميرات المراقبة بالمديرية الجهوية فإن المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة العضو في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يشجب و يدين هذا الاعتداء ويطالب الجهات المسؤولة بوضع حد للنزوات العدوانية لهذا اللامسؤول المعروف بماضيه في هذا النوع من المغامرات عندما كان مندوبا بإقليم قلعة السراغنة وتم إعفائه بعد احتجاجات متتالية لنقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ،ليعاد تعيينه مندوبا بإقليم الحوز في ظروف غامضة وضدا على إرادة الشغيلة وفعاليات المجتمع المدني .
إننا في المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة و إذ ندق ناقوس الخطر بسبب التعيينات العشوائية التي تعيد أشباه المسؤولين إلى مناصب المسؤولية فإننا :

  • ندعو المديرية الجهوية للصحة بمراكش آسفي مكان وقوع الحادث إلى اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة بخصوص واقعة الاعتداء بكل تجرد وحيادية
  • نطالب بإفراغ محتوى كاميرات المراقبة الموضوعة بمكان الاعتداء على قرص مدمج وتزويد الضحية بنسخة منه من أجل التقاضي.
  • نخبر الشغيلة الصحية بأننا سنقف سدا منيعا ضد كل مسؤول متجبر سولت له نفسه المساس بكرامتها والاعتداء عليها ونحتفظ لأنفسنا بنهج كل الأشكال النضالية في سبيل ذلك.
  • ندعو إلى المزيد من رص الصفوف والاستعداد لخوض برنامج نضالي سنعلن عنه في حينه ومكانه.
    وعاشت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل صامدة ومقاومة.

بلاغ الأطر الصحية مضمونه واضح أن المسؤول المعتدي غير مرغوب به داخلهم، ذلك بسبب تصرفاته الغير المهنية، هذا هو المثل المغربي “حزموني ولا تعولو عليا” .

مشاركة