الرئيسية أحداث المجتمع اجتماع اللجنة الجهوية لتتبع تنفيذ تدابير تطوير اجتماع اللجنة الجهوية لتتبع تنفيذ تدابير تطوير الشأن التربوي

اجتماع اللجنة الجهوية لتتبع تنفيذ تدابير تطوير اجتماع اللجنة الجهوية لتتبع تنفيذ تدابير تطوير الشأن التربوي

كتبه كتب في 20 مايو، 2022 - 10:17 مساءً

يوسف الرامش / مراسل صوت العدالة

ترأس السيد مصطفى السليفاني، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة اجتماع اللجنة الجهوية لتتبع تنفيذ تدابير تطوير آليات الدعم التربوي، بحضور كل من السيدات والسادة المديرين الإقليميين، ورئيسة ورؤساء الأقسام والمصالح المعنية، وأعضاء هيئة تنسيق التفتيش الجهوي، والمفتشين الجهويين التخصصين، يومه الجمعة 20 ماي 2022.
خصص هذا الاجتماع لتنزيل التدابير المرحلية والاستعجالية وتفعيلها جهويا وإقليميا ومحليا من أجل تعزيز نجاعة وفعالية برامج وحصص الدعم التربوي لتمكين التلميذات والتلاميذ من اكتساب التعلمات والكفايات الأساس اللازمة لضمان مواصلة مسارهم الدراسي، وتجاوز صعوبات التعلم، والتحضير الجيد للاستحقاقات الامتحانية الوطنية والجهوية والإقليمية، وتعزيز فرص النجاح بالنسبة لتلميذات وتلاميذ المستويات الإشهادية، وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين كافة التلميذات والتلاميذ، وتقليص الفوارق التعلمية بينهم.
وتستهدف حصص الدعم التربوي التلميذات والتلاميذ الذين يجدون صعوبة في التحكم في المستلزمات والكفايات الدراسية الأساسية لمتابعة دراستهم في مستواهم الدراسي الحالي، ومسايرة إيقاع التعلم في بعض أو جل المواد الدراسية، إلى جانب التلميذات والتلاميذ في المستويات الإشهادية، من أجل تعزيز مكتسباتهم الدراسية والرفع من حظوظ نجاحهم.
شكل هذا الاجتماع، مناسبة لتقديم مجموع من المقترحات التطويرية للتنزيل الأمثل للتدابير المتعلقة بآليات الدعم التربوي. ويأتي تنظيمه في سياق مواصلة تنفيذ مقتضيات أحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، ولا سيما المواد 20 و33 و34 منه، المتعلقة بتعزيز وتوسيع شبكة الدعم التربوي لضمان مواصلة تمدرس التلميذات والتلاميذ إلى نهاية التعليم الإلزامي، وتنويع أساليب الدعم الموازية للتربية المدرسية والمساعدة لها، وتوفير الدعم البيداغوجي المستدام لجميع التلميذات والتلاميذ.
ترأس السيد مصطفى السليفاني، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة اجتماع اللجنة الجهوية لتتبع تنفيذ تدابير تطوير آليات الدعم التربوي، بحضور كل من السيدات والسادة المديرين الإقليميين، ورئيسة ورؤساء الأقسام والمصالح المعنية، وأعضاء هيئة تنسيق التفتيش الجهوي، والمفتشين الجهويين التخصصين، يومه الجمعة 20 ماي 2022.
خصص هذا الاجتماع لتنزيل التدابير المرحلية والاستعجالية وتفعيلها جهويا وإقليميا ومحليا من أجل تعزيز نجاعة وفعالية برامج وحصص الدعم التربوي لتمكين التلميذات والتلاميذ من اكتساب التعلمات والكفايات الأساس اللازمة لضمان مواصلة مسارهم الدراسي، وتجاوز صعوبات التعلم، والتحضير الجيد للاستحقاقات الامتحانية الوطنية والجهوية والإقليمية، وتعزيز فرص النجاح بالنسبة لتلميذات وتلاميذ المستويات الإشهادية، وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين كافة التلميذات والتلاميذ، وتقليص الفوارق التعلمية بينهم.
وتستهدف حصص الدعم التربوي التلميذات والتلاميذ الذين يجدون صعوبة في التحكم في المستلزمات والكفايات الدراسية الأساسية لمتابعة دراستهم في مستواهم الدراسي الحالي، ومسايرة إيقاع التعلم في بعض أو جل المواد الدراسية، إلى جانب التلميذات والتلاميذ في المستويات الإشهادية، من أجل تعزيز مكتسباتهم الدراسية والرفع من حظوظ نجاحهم.
شكل هذا الاجتماع، مناسبة لتقديم مجموع من المقترحات التطويرية للتنزيل الأمثل للتدابير المتعلقة بآليات الدعم التربوي. ويأتي تنظيمه في سياق مواصلة تنفيذ مقتضيات أحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، ولا سيما المواد 20 و33 و34 منه، المتعلقة بتعزيز وتوسيع شبكة الدعم التربوي لضمان مواصلة تمدرس التلميذات والتلاميذ إلى نهاية التعليم الإلزامي، وتنويع أساليب الدعم الموازية للتربية المدرسية والمساعدة لها، وتوفير الدعم البيداغوجي المستدام لجميع التلميذات والتلاميذ.

مشاركة