الرئيسية أحداث المجتمع اجتماعات مكثفة استعدادا للمؤتمر الوطني لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة البيضاء”

اجتماعات مكثفة استعدادا للمؤتمر الوطني لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة البيضاء”

كتبه كتب في 16 يناير، 2022 - 7:25 مساءً

.شهدت عمالة الفداء مرس السلطان بالدار البيضاء يوم أمس السبت انعقاد مؤتمر إقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار ، حضرته إلى جانب المنسق الجهوي ورئيس فريق التجمع بالغرفة الأولى، ومنسقه الإقليمي، محمد بودريقة، نوال المتوكل، الوزيرة السابقة، والبرلمانية فاطمة خير.

حيث أكد محمد غياث، رئيس فريق “حزب الحمامة” بمجلس النواب، في كلمة له، أن النتائج التي تم تحقيقها في الانتخابات الماضية “جاءت نتيجة الاشتغال المستمر والحضور الميداني الذي ميز مختلف مكونات الحزب، بغية إعادة الثقة في الفاعل السياسي”.

كما أشاد البرلماني عن دائرة سطات بـ”التنظيم المحكم” للمؤتمرات التي تم إجراؤها، في أفق تنظيم المؤتمر الوطني يومي 4 و5 مارس المقبلين.

وبالموازات مع ذلك عقد حزب التجمع الوطني للأحرار، في نفس اليوم، مؤتمرات إقليمية على مستوى جهة الدار البيضاء سطات وإقليم النواصر وذلك في إطار استعداده لمؤتمره الوطني المزمع عقده في مارس المقبل

حيث شهد إقليم النواصر، زوال نفس اليوم، انعقاد المؤتمر الإقليمي لـ”حزب الحمامة”، بحضور قياداته المحلية والوطنية، ومنتخبين وبرلمانيين، على رأسهم الوزير السابق محمد بوسعيد، المنسق الجهوي للحزب، وعضو المكتب السياسي رئيس الفريق التجمعي بمجلس النواب محمد غياث.

وأكد المنسق الإقليمي للحزب برلماني دائرة النواصر، نور الدين رفيق، أن التنظيم بالمنطقة “حقق الريادة باكتساحه أغلب المقاعد، وتحطيمه أرقاما قياسية بنتائج شكلت سابقة في تاريخ العملية الانتخابية بالإقليم”.

وأضاف رفيق، في كلمة له، أن “هذه النتائج جاءت بفعل الثقة التي وضعها المواطنون في الحزب ومرشحيه”، مشيرا إلى وجوب العمل لإيجاد حلول للمشاكل المطروحة والاستجابة لتطلعات المواطنين.

من جهته، أثنى المنسق الجهوي محمد بوسعيد على المجهودات التي تم القيام بها في النواصر لتحقيق النتائج المذكورة، مؤكدا أن “الحزب تراجع عن رئاسة جماعتين كان منتظرا الفوز بهما في الإقليم لصالح أحزاب التحالف”.

حيث .

هذا وعرفت المؤتمرات المذكورة المصادقة على المنتدبين للمؤتمر الوطني المقبل، إلى جانب أعضاء المجلس الوطني للحزب

مشاركة