الرئيسية أحداث المجتمع اتفاقية جماعية بين التعاضدية العامة للتربية الوطنية والمكتبين النقابيين للقطاع التكميلي وقطاع الشؤون الاجتماعية

اتفاقية جماعية بين التعاضدية العامة للتربية الوطنية والمكتبين النقابيين للقطاع التكميلي وقطاع الشؤون الاجتماعية

IMG 20240531 WA0060.jpg
كتبه كتب في 31 مايو، 2024 - 6:05 مساءً


تم يوم الخميس 30 ماي 2024 بالدارالبيضاء توقيع اتفاقية جماعية بين التعاضدية العامة للتربية الوطنية والمكتبين النقابيين المنضويين تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل الممثلين لمستخدمي التعاضدية، القطاع التكميلي وقطاع الشؤون الاجتماعية.
يأتي توقيع هذه الاتفاقية الجماعية الثانية من نوعها مع نفس المكتبين النقابيين بعد الاتفاقية الجماعية الأولى التي تم توقيعها في 27 أبريل 2018، في إطار ترقية الوضعية الإدارية والمالية للمأجورات والمأجورين مستخدمي التعاضدية، دعم القدرة الشرائية، تحفيز المردودية وإرساء مبادئ السلم الاجتماعي.
وقع الاتفاقية عن التعاضدية رئيس المجلس الإداري السيد ميلود معصيد بحضور مجموعة من الفعاليات النقابية يتقدمهم عضو من الأمانة العامة للاتحاد المغربي للشغل والمدير الجهوي والمدير الإقليمي للشغل بالدار البيضاء وشخصيات أخرى.
وبموجب هذه الاتفاقية تلتزم الأطراف الموقعة بتطبيق بنودها ابتداء من تاريخ التوقيع.
عقب هذا التوقيع، عبر السيد ميلود معصيد رئيس التعاضدية عن سعادته لمستوى النقاش، الحوار والتفاوض الذي سبق توقيع هذه الاتفاقية مؤكدا للمستخدمات والمستخدمين أنهم في صلب اهتماماته واهتمامات المجلس الإداري.
من جهتهم عبر المستخدمات والمستخدمون عبر كلمة عن سعادتهم بهذا الاتفاق الذي اعتبروه ثمرة الثقة التي باتت تسود بين المنتخبين في الأجهزة المسيرة والجسم الإداري من مستخدمين وأطر والمكتبين النقابيين، وأكدوا للسيد رئيس التعاضدية ثقتهم في شخصه لما سجلوه من ثبات على المواقف والتزامه اتجاه المكتبين النقابيين، كما أكدوا أن بنود الاتفاقية تستجيب لانتظاراتهم وتطلعاتهم وتترجم القناعة الراسخة لديهم بالدور المحوري للسيد رئيس التعاضدية والإدارة في مسار تعزيز الحوار الاجتماعي ومأسسته من خلال تبني مقاربة تشاركية تؤسس لعلاقات مثينة ودائمة بينهم وبين التعاضدية.
وفي الأخير تم الاتفاق على مواصلة العمل البناء والتزام الجميع على وضع مصلحة التعاضدية والمنخرطين فوق كل اعتبار والتضحية من أجل تجويد الخدمات والدفاع على ديمومة التعاضد.
عن التعاضدية

مشاركة