الرئيسية أحداث المجتمع إقبال كبير على الموسم الديني سيدي احمد بنعجيبة بقرية الزميج بإقليم الفحص انجرة.

إقبال كبير على الموسم الديني سيدي احمد بنعجيبة بقرية الزميج بإقليم الفحص انجرة.

كتبه كتب في 16 أغسطس، 2022 - 7:47 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام العزاوي

انعقد بقرية الزميج التابعة لجماعة ملوسة بإقليم الفحص انجرة، موسم القطب الرباني العارف بالله الشيخ الكامل سيدي أحمد بنعجيبة، وذلك بعد غياب لعامين بسبب الجائحة.
وتميز الموسم الديني المنظم يوم السبت 13 غشت 2022، الذي عرف توافد أزيد من 30 ألف ، من الزوار ومريدي الطريقة العجيبية، من مختلف ربوع المغرب، والعديد من الدول كفرنسا بلجيكا اسبانيا. بالتنظيم الجيد والمحكم، وذلك بفضل مجهودات المكلف بالموسم الشيخ الأستاذ نوفل بنعجيبة، و الدعم الكبير الذي لقيه من طرف السيد عبد الخالق المرزوقي عامل عمالة الفحص انجرة، عبر توفيره للوسائل والمعدات اللوجستيكية، كتغطية الساحة المخصصة لإقامة الحضرة، المتواجدة بها حجرة الصالحين. وكذا لدور المجلس العلمي المحلي لأقاليم الفحص انجرة في شخص رئيسه السيد احمد الوجدي، ومجموعة من أعضائه نذكر منهم ، الدكتور عبد اللطيف البغيل والسيد محمد المصطفى البقالي.

فقد سطعت شمس الشيخ سيدي المهدي بنعجيبة، فوق سماء الزميج بمناسبة إحياء ذكرى موسم القطب الرباني العارف بالله الشيخ الكامل سيدي احمد بنعجيبة، بحكم تجمع حوله حوالي ألفين من أتباعه من داخل المغرب وخارجه.
و كان الموسم المقام بمنطقة تتوفر على مقومات سياحية مهمة، مناسبة بعد صلاة المغرب إلى رفع اكف الضراعة بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله، وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة، مع رفع الشريف الأستاذ نوفل بنعجيبة، الوصي على الزوايا والأضرحة والأملاك، والملكف باستقبال الحاجب الملكي، وتنظيم ذكرى وفاة جلالة الملك المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه، وإحياء الموسم السنوي للقطب الرباني العارف بالله الشيح الكامل سيدي احمد بنعجيبة، برقية الولاء والإخلاص إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.
فقد حظي موسم القطب الرباني العارف بالله الشيخ الكامل سيدي احمد بنعجيبة، لعام 2022، بإشعاع كبير نظرا لإقامته يوم السبت، وفي فصل الصيف بالتزامن مع تواجد المغاربة المقيمين بالخارج، مع إصلاح الطريق المؤدية إلى الضريح بقرية الزميج، مما سيقوي إمكانية دعمه وتأطيره مستقبلا، من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وعمالة الفحص انجرة، والمجلس العلمي المحلي لإقليم الفحص انجرة، وكذا المجلس العلمي الأعلى باعتبار هذا الأخير، مؤسسة تهدف إلى ضمان الأمن الروحي للمغاربة، وحراسة الثوابت الدينية للأمة، والمتمثلة في العقيدة الاشعرية والمذهب المالكي.
خاصة إذا استحضرنا، المكانة التي يحظى بها القطب الرباني العارف بالله الشيخ الكامل سيدي احمد بنعجيبة، المتواجد مزاره بقرية الزميج بإقليم الفحص أنجرة، باعتباره أحد أقطاب التصوف على مستوى المغرب، والعالم الإسلامي، بحكم تأليفه لأزيد من 80 كتاب، تدرس في العديد من الجامعات الدولية، ويعد أشهر مؤلفاته (البحر المديد في تفسير القرآن المجيد) ثم (الفتوحات الإلهية في شرح المباحث الأصلية) و (الجواهر العجيبية) و غيرها.

مشاركة