الرئيسية أخبار وطنية إختتام فعاليات المخيم التنشيطي للقرب صيف 2022 بدار الشباب زاوية إبن احميدة إقليم الصويرة

إختتام فعاليات المخيم التنشيطي للقرب صيف 2022 بدار الشباب زاوية إبن احميدة إقليم الصويرة

كتبه كتب في 10 أغسطس، 2022 - 8:57 مساءً

صوت العدالة- عبد الحكيم رضى

اختتمت مساء يوم الإربعاء 10 غشت 2022 فعاليات المخيم التنشيطي للقرب صيفات 2022 الذي نظم تحت شعار “المخيم متعة وترفيه ” الذي احتضنه دار الشباب زاوية إبن احميدة تحت إشراف المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الشباب بالصويرة وبتنسيق مع الجماعة الترابية زاوية إبن احميدة إقليم الصويرة .

وشهد حفل إختتام المخيم التنشيطي للقرب صيفات 2022 الذي استفاد عدد كبير من أطفال العالم القروي خلال مرحلته الثالثة من مخيمات القرب في الفترة الممتدة من 05 الى غاية 10 يوليوز الجاري….

وقد تم تنظيم حفل الختامي لهده المرحلة التنشيطية التخيمية للقرب حيث قدم الأطفال المستفيدون من المخيم لوحات فنية جسدت التنوع الثقافي والفني الذي يعكس خصوصية الشخصية المغربية المتعددة الروافد والمكونات…

وتضمن برنامج المخيم التنشيطي للقرب طيلة أيامه فضلا عن الأنشطة الترفيهية والتربوية المتنوعة به حيت تم تنظيم جولات استطلاعية لعدد من المواقع والمنشآت الرياضية و الدينية والسياحية المتواجدة في بمدينة الصويرة أثناء قيام المستفدين بخرجة كبرى إلى هده المدينة كما شمل زيارة عدة مؤسسات حكومية وشبه حكومية وتعرف عن قرب عن الخدمات المقدمة بها على سبيل الدكر المستوصف الصحي ومركز بريد بنك ومؤسسة المدرسة القرآنية العلمية العتيقة ومركز الجماعة الترابية واحدى المدارس لتعلم السياقة….. التي تتواجد بالمنطقة وكان الهدف من دلك تقريب الطفل من الالمام بالخدمات المقدمة بها…..

تعتبر هده المرحلة من المخيم النشيطي الصيفي لهذه السنة مرحلة لترسيخ القيم بين المستفيدين والمستفيدات من أبناء العالم القروي بهده الجماعة الترابية و كذا بين أبناء وبنات المنطقة وهي مسألة لا تهم فقط جانب الترفيه لفترة معينة من السنة بل يتم التركيز على مسألة القيم على اعتبارها ومن الواجب المساهمة والعمل عليها في تأطير أبناء وبنات العالم القروي….

فكل الشكر موجه إلى الأطر الإدارية و التربوية التي ساهمت في انجاح فعاليات هذا المخيم الصيفي التنشيطي للقرب صيف 2022.

كما نشيد من هدا المنبر الاعلامي بكفاءة موظفي وزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الشباب وعلى رأسهم السيد المدير الإقليمي لقطاع الشباب بمدينة الصويرة وكافة أطر المديرية الذين استطاعوا وساهم في إدخال الفرحة و السرور على أطفال العالم القروي وتقديم مجموعة من الأنشطة الهادفة التي ستساهم لا محالة في تكوين شخصية رجال الغد المتشبعين بقيم المواطنة الحقة والتضامن والإخاء ولا ننسى رئيس الجماعة الترابية الدي انخرط بشكل إيجابي في انجاح هده المرحلة التخيمية….

وفي إختتام الحفل الختامي اليوم الدي شهد توديع الأطفال والاطر لبعضهم البعض بالدموع وإن دل هدا عن شئ وإنما يدل على الانسجام الحاصل بين الطفل والاطار…..
متابعة وتغطية جريدة صوت العدالة

مشاركة