الرئيسية أحداث المجتمع إحداث الطريق 161 تثير النقاش خلال دورة أكتوبر بمجلس جماعة سطات.

إحداث الطريق 161 تثير النقاش خلال دورة أكتوبر بمجلس جماعة سطات.

كتبه كتب في 12 أكتوبر، 2022 - 1:29 مساءً

صوت العدالة-مجتمع

أثارت نقطة نزع الملكية من أجل المنفعة العامة والرامي إلى إحداث الطريق 161 نقاشا مستفيضا خلال دورة أكتوبر بمجلس جماعة سطات، حيث أكد رئس جماعة سطات مصطفى الثانوي بعد عرضه لمختلف الاجتماعات وتتبع اللجن عن صعوبة اتخاذ هذا القرار باعتبار النقطة غير مستوفية لشروطها الإدارية والقانونية.
من جانبه أكد جمال قيلش مستشار فيدرالية اليسار الديمقراطي انه من غير الممكن الحسم في نقطة نحن غير متمكنين من معطياتها، رغم انها تشكل جزء من مشاكل المدينة والاختلالات التي تعانيها، وتساءل نفس المتحدث بمناسبة دور أكتوبر امس الثلاثاء 11 أكتوبر، عن عدم إدراج ملفات اخرى لها أثر كبير على التنمية بالمدينة مثل أسواق الشاوية والمركب التجاري والثقافي بالمدينة وملف سوق ماكرو والتي تسيء للمدينة.
وتجدر الإشارة ان موضوع قرار نزع الملكية من أجل المنفعة العامة و الرامي إلى إحداث الطريق رقم 161 المقترحة من لدن عامل الإقليم، كان يستعد المجلس الجماعي لمدينة سطات المصادقة عليه ضمن الجلسة الأولى من دورة أكتوبر الجاري، بعد أن تم تأجيلها إلى دورة لاحقة.
وقد تم تأجيل هذه النقطة بعد قيام مصالح جماعة سطات المختصة في هذا الشأن بمعاينة ميدانية تفقدية، حيث تبين لهم ان وضع الطريق المتضمنة بتصميم التهيئة السابق اخترق الحرم الجامعي الخاص بجامعة الحسن الأول بسطات، وهو ما يستحيل على الجماعة قبل القيام بالإجراءات القانونية وسلك جميع المساطر المعمول بها في هذا الإطار، منح تعويضات مالية لجامعة الحسن الأول و ملاك الأرض.

مشاركة