الرئيسية أخبار القضاء “أوجار” يعد بتحسين وضعية القضاة مهنيا واجتماعيا ويعبر عن انشغاله بتدبير المرحلة الانتقالية الجديدة للعدالة

“أوجار” يعد بتحسين وضعية القضاة مهنيا واجتماعيا ويعبر عن انشغاله بتدبير المرحلة الانتقالية الجديدة للعدالة

IMG 20190725 WA0602.jpg
كتبه كتب في 25 يوليو، 2019 - 8:07 مساءً

ساتيفي – قديري المكي الخلافة
صحفي “بجريدة صوت العدالة”
ومدير “موقع المعلومة القانونية” لنشر العلوم القانونية

أكد “وزير العدل” بمناسبة حفل تخرج الفوج ال 42 من الملحقين القضائيين، على ضرورة تحسين وضعية القضاة “ماديا واجتماعيا”.

مضيفا، أنه في الوقت الذي ينشغل بال الكثيرين من السادة القضاة الأقدمين حول وضعيتهم الاجتماعية، بالاضافة إلى انشغالات الجدد منهم بكيفية ولوجه إلى عالم القضاء وممارسته الفعلية فيه، فإنه من جهته “قال الوزير” أن انشغاله بالتدبير المادي للمرحلة الانتقالية المرافقة لهذا الحراك أكبر، تفرض التحاق المتدربين الجدد بمقرات تعيينهم، وحاجتهم إلى ما يستعينون به في قضاء حوائجهم ولوازمهم، إلى حين ترتيب أجرته رسميا، وتنزيلا لذلك أصدر “الوزير” توجيها إلى المؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل لتمكينكم، تحت رغبتهم، من قرض مبلغ مالي في حدود 20000 عشرين ألف درهم لكل مستفيد، بالإضافة لتمكينهم من مباشرة إجراءات الاستفادة من ذلك، منذ يوم غد.

مشيرا، خلال ذات المناسبة، بالمعهد العالي للقضاء بالرباط، ارتباطا بالوضعية المادية للقضاة، أن أكد “أوجار” على إيمانه العميق بحق السادة القضاة في العيش الكريم، و في تحسين وضعيتهم المادية، بما يتناسب وحجم المسؤولية التي يتحملونها، وحجم المهام التي يضطلعون بها، و وفاء لما يبذلونه في سبيل أن يعم العدل و يسود الأمن و الآمان.

قائلا أن مطالب السادة القضاة، ليست ترفا و لا زيادة، بل هي حاجة و ضرورة، فإن كان شرف القاضي في كفافه و عفافه، فواجب علينا نحن أن نضمن هذا العفاف و هذا الكفاف.

وفي سياقة أيضا، قال بأن بشائر الخير تلوح في الأفق، وأن العمل متواصل مع وزارة المالية في هذا الاتجاه و أرجو أن نتمكن في المستقبل القريب من تحقيق هذا المطلب الذي هو حق وواجب، حق لكم وواجب على الوزارة.

مشاركة