الرئيسية أحداث المجتمع أثار انجاز المنتخب المغربي على الاقتصاد الوطني

أثار انجاز المنتخب المغربي على الاقتصاد الوطني

كتبه كتب في 12 ديسمبر، 2022 - 9:23 صباحًا

صوت العدالة- مصطفى منجم

إن هذا الانجاز التاريخي الذي حققه المنتخب المغربي في كأس العالم قطر 2022، يعتبر دعامة حقيقية في الاقتصاد الوطني سواء في الفترة الحالية او المستقبلية، علما أن الحركة التجارية في اغلب المجالات التي لها ارتباط وطيد بهذا الحدث تعرف رواجا غير مسبوق.

ونستهل هذا الطرح بالجهاز الواصي على كرة القدم المغربية، الذي يترأسه فوزي القجع، حيث ستنتعش خزينته بملايين الدولارات جراء وصول “أسود الأطلس” الى هذا الدور على بعد خطوة واحدة من النهائي، هو انجاز لم يكن له مثيل على مستوى العربي او الافريقي، لكن له طابع خاص على الأرضية الاقتصادية للمملكة المغربية.

وكشفت الفيفا سابقا باعتبارها أعلى هرم كروي عالمي، أن بطل كأس العالم سيحصل على 42 مليون دولار، والوصيف سيحصل على 30 مليون دولار، وصاحب المركز الثالث سيحصل على 27 مليون دولار، وصاحب المركز الرابع على مبلغ قدره 25 مليون دولار.

اما حركة الطيران وخاصة الخط الرابط بين المغرب وقطر، شهد انتعاشا كبيرا خلال هذه الفترة المونديالية، علما أن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وشركة الخطوط الملكية المغربية الجوية، اطلقوا بشراكة برنامجا لتسهيل تنقل المشجعين المغاربة إلى الديار القطرية، حيث ان ثمن الرحلة تم تحديده بسعر ثابت ومدعوم يبلغ 5000 درهما شامل جميع الرسوم (ذهابًا وإيابًا) في الدرجة الاقتصادية.

هذا وإن الاقتصاد الوطني قد عرف رواجا بفعل ارتفاع القدرة الشرائية للمواطنين فيما يتعلق بالألبسة الرياضية المغربية ومعدات التشجيع والأعلام، رغم أن هذه المرحلة تشهد نوعا من المشاكل على مستوى الاجتماعي، لكن وطنية المغاربة كانت لها تأثير قوي في هذا الشأن.

ولعل ما يزكي هذه الاسطر هو تصريح الخبير الاقتصادي المغربي محمد جدري، لدى جريدة صوت العدالة بخصوص علاقة هذا الانجاز التاريخي بالاقتصاد الوطني حيث أكد:”بأن وصول المنتخب الوطني المغربي لأدوار متقدمة في كأس العالم قطر 2022, سيكون له آثار جد إيجابية على الاقتصاد الرياضي بالمملكة”.

وأضاف محمد جدري:”ان جامعة الكرة سوف تجني ما لايقل عن 17 مليون دولار، بالاضافة كذلك ان القيمة التسويقية للاعبي المنتخب سوف ترتفع عاليا، كما أن الطلب الداخلي سيرتفع حيث أن المغاربة استهلكوا مالايقل عن 5 ملايير دراهم خلال الأسبوعين الماضيين عن طريق شراء الفانيلات و الاعلام و إيرادات المقاهي و المطاعم….. كما أن إيرادات الإعلانات و الإشهارات تزيد من نفقاتها بالنسبة للمشهد الإعلامي مع استمرار مشوار المغرب في المونديال”.

واختتم الخبير الاقتصادي حديثه:”عن ارتفاع السومة السوقية لوجهة المغرب السياحية، حيث ان العديد من المواطنين الأجانب سيحاولون استكشاف المغرب لماعرفه من صيت غير طبيعي خلال مشواره بقطر، حيث انه على سبيل المثال لا الحصر فإن عدد مشاهدي مباراة المغرب و اسبانيا فاق مليار مشاهد عبر المعمور”.

مشاركة